الشركة المالية الأمريكية العملاقة "بي إن سي" ستستخدم تقنية ريبل للمدفوعات الدولية

ستقوم شركة بي إن سي، التي تصنَّف ضمن أفضل عشرة بنوك أمريكية، باستخدام ريبل نت لمعالجة المدفوعات الدولية لعملائها، حسبما أعلنت ريبل يوم الأربعاء، ١٩ سبتمبر.

فحسبما تفيد رويترز، ستستخدم وحدة بي إن سي خاصة - وهي إدارة الخزينة - حل بلوكتشين من ريبل "إكس كارنت" لتسريع المعاملات الخارجية التي يحتفظ بها العملاء التجاريون الأمريكيون.

وتؤكد ريبل على أن إكس كارنت ستسمح لعملاء بي إن سي بتلقي الدفعات مقابل فواتيرهم على الفور، وتغيير نهجهم لإدارة كلٍ من الحسابات ورأس المال العامل.

ويعتقد نائب الرئيس الأول لإدارة المنتجات في ريبل، "أشيش بيرلا"، أن استخدام إكس كارنت في الخدمات المصرفية هو الخطوة الأولى نحو تبني منتجات ريبل الأخرى، مثل حل "إكس رابيد" المقرر إطلاقه في غضون بضعة أشهر. حيث صرّح لرويترز قائلًا "إنها طريقة [للبنوك] لبدء المشاركة في المجال."

وتأتي الأخبار على الرغم من حقيقة أن بعض موظفي ريبل كانوا متشككين في استخدام إكس كارنت في المدفوعات عبر الحدود. فحسبما أفاد كوينتيليغراف في يونيو، قال كبير خبراء التشفير في شركة ريبل، ديفيد شوارتز، إنه من غير المرجح أن تقوم البنوك باستخدام هذه التقنية نظرًا لانخفاض مستوى الخصوصية ومشاكل الخصوصية.