جامعة البحرين تعتزم إصدار الدبلومات على بلوكتشين باستخدام "بلوكسرتس"

ستُصدِر جامعة البحرين شهادات على بلوكتشين، وذلك حسبما افادت إحدى وسائل الإعلام المحلية العربية الصادرة باللغة الإنجليزية "تريد أرابيا" يوم ١٣ يناير.

ووفقًا للمقال المذكور أعلاه، تستخدم الجامعة المعايير المفتوحة لبلوكسرتس بالشراكة مع "ليرنينغ ماشين"، وهي شركة ناشئة توفر نظامًا لإصدار سجلات رسمية يمكن التحقق منها باستخدام تنسيق يعتمد على بلوكتشين.

وحسبما أفاد كوينتيليغراف في سبتمبر من العام الماضي، فقد شددت حكومة البحرين على أهمية تكنولوجيا بلوكتشين لاقتصاد البلاد في حين حثت على اليقظة في مجال الأمن السيبراني. وقد أعلن عبد الحسين ميرزا ​​، وزير شؤون المياه والكهرباء في البحرين، قائلًا:

"تعد قدرة بلوكتشين على حماية بيانات المستخدم علامة حقيقية للتقدم، خاصة بسبب إمكانية تطبيقها في شركات مختلفة من صناعات مختلفة بما في ذلك الأمن السيبراني".

وقد أفادت "تريد أرابيا" اليوم أن مبادرة بلوكتشين للجامعة هي جزء من استراتيجية رقمية لرقمنة المتعلمين المتنقلين.

وحسبما أفاد كوينتيليغراف، أصدر معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) أيضًا شهادات رقمية تعتمد على بلوكتشين لأكثر من ١٠٠ خريج كجزء من برنامج رائد اعتبارًا من منتصف أكتوبر ٢٠١٧.

وفي تحليل مخصص حول المشروع، أفاد كوينتيليغراف كيف بدأت MIT إصدار شهادات على بلوكتشين لبيتكوين (BTC) من خلال منصة بلوكسرتس لها في محاولة لتوزيع الاعتماد الأكاديمي مع ضمان مقاومة العبث والثبات.

وقد أوضح فريق تطوير بلوكسرتس:

“توفر بلوكسرتس نظام اعتماد غير مركزي. حيث تعمل بلوكتشين لبيتكوين كموفر للثقة، وتكون بيانات الاعتماد مقاومة للتلاعب ويمكن التحقق منها. ويمكن استخدام بلوكسرتس في سياق الاعتماد الأكاديمي والمهني والقوة العاملة".