غير مؤكد:

وفقًا لتقرير حصري على مدونة تكنولوجيا بلوكتشين "مودرن كونسينسس"، يزعم أن "سيركل"، وهو تطبيق متعدد العملات لإرسال الأموال، يعمل للاستحواذ على بورصة "بولونيكس"، وهي بورصة عملات رقمية كبرى في الولايات المتحدة.

وقد أشارت "مودرن كونسينسس" إلى مصدرين لم يُكشف عن اسمهما كان لديهما معلومات عن الصفقة المحتملة.

ومع ذلك، فعندما سئل عن الاستحواذ على "بولونيكس"، ذكر راج دايت، عضو مجلس إدارة "سيركل"، ونقلت عنه "مودرن كونسينيس" قوله:

"لا أستطيع التعليق على أي شيء من هذا القبيل. وأنا في أوروبا الآن. شكرًا على تواصلكم."

بينما نفى "أرى بول"، رئيس قسم المعلومات في صندوق التحوط للعملة الرقمية "بلوك تور كابيتال"، شرعية أي صفقة على تويتر، نقلًا عن مصدره الخاص في "سيركل"، واصفًا مقالة "مودرن كونسينسس"بأنها "أخبارٌ وهمية":

و"مودرن كونسينسس" هي مدونة أسسها "كين كورسون"، رئيس التحرير السابق لموقع "نيويورك أوبزرفر"، والتي تغطي أخبار التكنولوجيا في مجالات العملات الرقمية وبلوكتشين.

بينما رد مستخدم تويتر آخر على "بول" مشككًا في مصدره المزعوم داخل "سيركل"، وبالنظر إلى أن "كورسون" قد وضع سمعته على المحك عند نشر الخبر:

فقد استشهد "كورسون" بأحد المصادر التي أشار إليها على أنها "ذات مكانة عالية"، مع إمكانية الوصول إلى مناقشات الاستحواذ قائلًا:

"وافقت "سيركل" و"بولونيكس" على الشروط وأن "سيركل" تواصلت بالفعل من الجهات التنظيمية. وقد عادت الجهات التنظيمية بقائمة بمتطلبات (اعرف عميلك) ووافقت "سيركل"على تلبية جميع تلك الشروط.

ولم تستجب كل من "سيركل" و"بولونيكس" لطلبات كوينتيليغراف للتعليق على الصفقة المعلقة من قبل وقت نشر الخبر.

وتحتوي "سيركل"، والتي تلقت ٥٠ مليون دولار من "غولدمان ساكس" في جولة التمويل عام ٢٠١٥، على "سيركل باي" للتحويلات النقدية، و"سيركل تريد" كمزود لسيولة العملات الرقمية، وقريبًا سوف تضيف "سيركل إنفست"، وهي الخدمة التي تسمح للعملاء من الأفراد بالاستثمار في أسواق العملات الرقمية.

بينما تحتل "بولونيكس" حاليًا المركز الرابع عشر كأكبر بورصة للعملات الرقمية من قبل حجم التعاملات في ٢٤ ساعة على موقع "كوين ماركت كاب"، بتداول يبلغ مجموعه حوالي ٣٠٠ مليون دولار في اليوم وقت نشر الخبر. وتسمح البورصة للمستخدمين بتداول ٦٨ عملة مختلفة، وهو عدد كبير بالمقارنة مع منصة صرف العملات الرقمية الشهيرة "جي دي إيه إكس" التابعة لـ "كوين بيز"، والتي تقدم أربعة عملات فقط، ولكنها تأتي في المركز السابع من حيث حجم التداول. وقد واجهت بورصة "بولونيكس" مشاكل هذا العام مع أرصدة المستخدمين غير الصحيحة وبطء فترة الانتظار لسحب الأموال.

  • تابعونا على: