الأمم المتحدة تخطط لمنع استغلال العمال المهاجرين في هونغ كونغ باستخدام بلوكتشين

أطلقت شركة بلوكتشين للخدمات المالية ديجينيكس والمنظمة الدولية للهجرة (IOM) التي تقودها الأمم المتحدة أداة بلوكتشين تهدف إلى منع استغلال العمال المهاجرين في هونغ كونغ.

ووفقًا لبيان صحافي صادر عن ديجينيكس نُشر يوم ١٦ ديسمبر، تم تصميم الأداة ليتم استخدامها من قِبل حوالي ١٥٠٠ وكالة توظيف عاملات المنازل الوافدات في هونغ كونغ وبعض الوكالات المرتبطة بها في البلدان المرسلة للعمال. ويطلق على النظام اسم "التقييم الذاتي لنظام النزاهة في التوظيف الدولي للتوظيف الأخلاقي" (IRIS-SAFER).

بلوكتشين للخير

يتم استخدام بلوكتشين في المشروع لضمان أن تكون سجلات البيانات آمنة وغير قابلة للتغيير، مما يؤدي إلى زيادة تكامل البيانات والشفافية ووضوح الرؤية. ووفقًا للإعلان، تضم هونغ كونغ ما يقرب من ٣٩٠٠٠٠ عامل مهاجر، ٩٨٪ منهم من النساء و٥٦٪ منهم تم فرض رسوم غير قانونية عليهم بواسطة وكالات التوظيف. وقد علق رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في الصين، جيوسيبي كروتشيتي على الأمر قائلًا:

"من خلال استخدام IRIS-SAFER، ستتعلم الوكالات أولًا ما هي معايير التوظيف الأخلاقية العالمية، ثم تكون قادرة على إثبات تقدمها، وفي نهاية المطاف، إثبات التزامها. ومن خلال هذا المشروع، نستفيد من العمل العالمي للمنظمة الدولية للهجرة، من خلال مبادرة IRIS، ونصممها وفقًا للتجربة الخاصة بتوظيف عاملات المنازل الوافدات إلى هونغ كونغ."

وبعد تطبيق النظام في هونغ كونغ ودول أخرى غير محددة، تخطط المنظمات لنشره على مستوى العالم.