الأمم المتحدة تتطلع إلى بلوكتشين لمساعدة التنمية الحضرية المستدامة في أفغانستان

تعمل الأمم المتحدة على إيجاد حلول بلوكتشين من أجل التنمية الحضرية المستدامة في أفغانستان، وذلك وفقًا لتقرير صادر عن موقع أخبار التكنولوجيا ذا سوشيابل نُشر يوم ٢ يوليو.

حيث يقال إن ستيفان دوجاريك، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أخبر صحيفة "ذا سوشيابل" أن مكتب الأمم المتحدة لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات (UN-OICT) يعمل على تطوير حلول بلوكتشين لسجلات الأراضي وشفافية الخدمات كجزء من مبادرة "مدينة للجميع" للأمم المتحدة.

 وقد بدأ برنامج "مدينة للجميع" التابع للأمم المتحدة في عام ٢٠١٦ بميثاق من المقرر أن يستمر حتى عام ٢٠٢٠ ويهدف إلى تطوير ١٢ مدينة في أفغانستان، بما في ذلك العاصمة كابول. وتتوقع المبادرة أن يصبح سكان أفغانستان أغلبية حضرية خلال الخمس عشرة سنة القادمة. وتتمثل أولوياتها الثلاثة المعلنة في الإدارة الفعالة للأراضي، والتخطيط الحضري الاستراتيجي، وتحسين التمويل البلدي.

وتأتي الخطوة الجديدة لتجربة تكنولوجيا بلوكتشين لحل تحديات البنية التحتية لأفغانستان كنتاج لمذكرة تفاهم حديثة بين مكتب الأمم المتحدة لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات وموئل الأمم المتحدة، حيث كان الأخير هو مسؤول عن الدعم الفني لمبادرة "مدينة للجميع".

وفي المذكرة، يتطلع مكتبا الأمم المتحدة إلى توسيع التعاون في جميع أنحاء جنوب آسيا والعمل على "تطوير أدوات التكنولوجيا الناشئة والمنصات الرقمية للتصميم والتخطيط الحضري."

وقد سبق أن استخدمت الأمم المتحدة بلوكتشين في التنمية في مجالات مثل الخدمات الصحية في شرق أفريقيا، حسبما أفاد كوينتيليغراف في ديسمبر ٢٠١٨، وإنشاء مكتب ائتماني يعتمد على بلوكتشين في سيراليون في الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر ٢٠١٨.