رئيس وكالة الطيران التابعة للأمم المتحدة: بلوكتشين يمكن أن تقدم فوائد هائلة للصناعة

قال رئيس وكالة الأمم المتحدة المتخصصة للطيران إن تكنولوجيا بلوكتشين يمكن أن تقدم فوائد هائلة عبر أنظمة الطيران على مستوى العالم، وذلك حسبما أفاد مصدر أخبار الصناعة AirTrafficManagement.net.

حيث أدلى الرئيس، الدكتور أولومويوا بينارد عليو، بتصريحاته أمام جمهور دولي من المسؤولين الحكوميين وخبراء الطيران والتكنولوجيا خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر القمة والمعرض لمنظمة الطيران المدني الدولي (ICAO) في أبوظبي.

وقد أشار الدكتور عليو إلى أنه من المتوقع أن تتضاعف أحجام الحركة الجوية العالمية على مدار الخمسة عشر عامًا القادمة، لذا فإن تقنيات بلوكشين لديها إمكانية كبيرة لتقليل الضغط على الموارد الحالية، مع الحفاظ على الجودة وسط تزايد الطلب.

مع الازدياد المتوقع لأنشطة النقل الجوي والبري والركاب وحجز التذاكر ومناولة البضائع، يشير مراسل أخبار ATM - إلى جانب المتطلبات المتعلقة بالتتبع والإدارة والشهادات المصاحبة. وفي ضوء ذلك، أكد الدكتور عليو أن:

"بلوكتشين لديها القدرة افتراضيًا على استبعاد فقدان أو تشويه أو تزوير بيانات السجل الضرورية في جميع قطاعات الطيران حيث يتم إصدار الشهادات والتحكم فيها."

وذكر كذلك أنه من الممكن تصور تنفيذ بلوكتشين في جميع مجالات الطيران تقريبًا، حيث يلزم إنشاء وتحديث السجلات المعقدة - التي تعد ضرورية للسلامة - بما في ذلك ترخيص الأفراد وصيانة الطائرات والموافقات التشغيلية وبيانات الشحن.

وبحسب ما ورد فقد عزل رئيس منظمة الطيران المدني الدولي التحقق من هوية المسافر باعتباره مجالًا رئيسيًا حيث يمكن أن تقدم بلوكتشين فوائد لصناعة الطيران والحكومات في جميع أنحاء العالم.

ونظرًا لتأثيرها التحويلي المحتمل، أكد الدكتور عليو أن تكامل التكنولوجيا من المحتمل أن يمثل تحديات أساسية للصناعة:

"يعتمد نظام الطيران اليوم في الغالب على العوامل البشرية أو الوسطاء للقيام بأنشطة التحقق من الصحة، وبالتالي يمكننا أن نتوقع أن دمج بلوكتشين [...] لدعم نظام مراقبة سلامة الطيران في الولاية، على سبيل المثال، قد يتطلب تعديلات جوهرية إلى اللوائح والإجراءات والمسؤوليات ذات الصلة."

وشدد بالتالي على الحاجة إلى التخفيف من مخاطر الإنترنت وضمان قيام أصحاب المصلحة والدول بتنسيق استراتيجية قوية وعالمية للأمن السيبراني حيث يمكن استخدام بلوكتشين - وخاصة العقود الذكية - لإدارة عمليات السلامة والأمن الحيوية للطيران المدني.

وحسبما تم الإبلاغ سابقًا، تم اختيار دولة الإمارات العربية المتحدة ظاهريًا كمكان مضيف لقمة الايكاو نظرًا للجهود المستمرة التي تبذلها السلطات المحلية لتنفيذ بلوكتشين على مستوى الدولة في مختلف مجالات الاقتصاد المحلي. ويُقام هذا الحدث تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، وقد ضم وزير الاقتصاد في البلاد كمتحدث.