الهيئة التنظيمية المالية البريطانية تقدِّم دليل عملٍ عالمي للتكنولوجيا المالية، ونسبة النجاح "٩٠٪" محليًا

تطلق هيئة السلوك المالي البريطانية (FCA) دليل عملٍ عالميًا للتنظيم مجال التكنولوجيا المالية، بعد التقدم الناجح لإصدارها لدليل عمل للمملكة المتحدة في عام ٢٠١٦، والذي يسمح بتطوير مبتكر لقطاع التكنولوجيا المالية دون الحاجة إلى إجراء تنظيمي كامل وصارم للاختبار، حسبما أفادت "ترست نود" TrustNode اليوم، ١٩ مارس.

وفي مؤتمر قمة الابتكار المالي العالمي في لندن، الذي يُعقد في يومي ١٩-٢٠ مارس، قال عضو مجلس هيئة السلوك المالي البريطانية ومدير الاستراتيجية والمنافسة، كريستوفر وولارد، في خطابٍ إنه يرى الحاجة إلى دليل عمل على مستوى عالمي لكي تتمكن الشركات من "النمو على نطاق ووتيرة حقيقية."

ووفقًا لما قاله وولارد، فإن ٩٠٪ من الشركات التي شاركت في الجولة الأولى من التطبيقات الخاصة بدليل العمل في المملكة المتحدة، بما في ذلك شركات بلوكتشين والشركات الناشئة، قد "انتقلت إلى السوق". وأضاف أن "العديد من الشركات وجدت أنه يسهل الحصول على التمويل نتيجة للمشاركة في دليل العمل [لأنها تعلمت] كمية هائلة عن كيفية تطبيق التقنيات الجديدة."

كما يرى وولارد أيضًا "تطلّعًا إلى المعايير العالمية" من حيث اللوائح التي قد تنبع من التعاون في دليل عمل عالمي، مما يلغي إمكانية وجود عمل تنظيمي زائد عن الحاجة دوليًا في مجالات مثل مكافحة غسيل الأموال واعرف عميلك:

"في وقتٍ لاحق من هذا الأسبوع، نبدأ العمل مع المنظمين المهتمين، بما في ذلك الزملاء في جميع أنحاء أوروبا والولايات المتحدة والشرق الأقصى، على مخطط [...] للمشاركة في دليل عملٍ عالمي سيمثل خطوة بالغة الأهمية إلى الأمام، ولكننا نعتقد أنه يمكن أن يفعل أكثر من مجرد السماح للمبتكرين باختبار أفكارهم."

وقد ذكر "وولارد" على وجه التحديد جلب الولايات المتحدة وأوروبا واستراليا واليابان وكوريا الجنوبية في فعالية TechSprint - وهو حدث دولي حول التكنولوجيا المالية تُجريه هيئة السلوك المالي البريطانية لمدة يومين - سيركز على "تطوير حلول لتحديات غسيل الأموال والجرائم المالية وتمويل الإرهاب".

وأنهى "وولارد" الخطاب بالدعوة إلى التعاون العالمي عبر القطاع المالي:

"التمويل هو قطاع عالمي حقيقي ومن المنطقي فقط أن نتصدى لتحديات عصرنا معًا. الفرص متاحة للاغتنام - ونحن مستعدون للوصول إليها واغتنامها بكل ما أوتينا من قوة."

وفي منتصف فبراير من هذا العام، منحت هيئة السلوك المالي البريطانية شركة بلوكتشين ناشئة في لندن تسجيلًا كمؤسسة مالية إلكترونية صغيرة (EMI)، مما يسمح لها بإنشاء عملة مبنية على بلوكتشين ضمن الإطار التنظيمي الحالي.

وفي الآونة الأخيرة، أعطت هيئة السلوك المالي البريطانية بورصة العملات الرقمية وخدمة المحفظة "كوين بيز" ترخيصًا للنقود الإلكترونية، لا ينطبق إلا على أنشطة العملات الورقية، مما يعني أن "كوين بيز" يمكنها الآن إصدار الأموال الإلكترونية وتوفير خدمات الدفع في بريطانيا.

وقد كان المنظمون والسياسيون الدوليون المشاركون في قمة مجموعة العشرين هذا الأسبوع، والتي تبدأ غدًا في العشرين من مارس، يشيرون منذ ديسمبر ٢٠١٧ إلى أنهم يخططون لمناقشة لوائح العملات الرقمية على نطاقٍ دولي في هذا الحدث، مما يدفع باتجاه تنسيقٍ تنظيمي عالمي.