بورصة عملات رقمية بريطانية ستطلق أول عقود آجلة "تُسلّم فعليًا" لبيتكوين في الشهر المقبل

صرّح مسؤولٌ تنفيذي لرويترز في الرابع عشر من مارس، أن بورصة العملة الرقمية "كوين فلور" التي تتخذ من المملكة المتحدة مقرًا لها ستُطلق أول عقود بيتكوين آجلة في العالم "تُسلّم فعليًا" في أبريل ٢٠١٨.

وفي حديثه لرويترز خلال المؤتمر السنوي لرابطة صناعة العقود الآجلة في فلوريدا، أعلن المؤسس المشارك لبورصة "كوين فلور"، مارك لامب، أن البورصة ستكشف قريبًا عن بورصة مستقبلية مخصصة تسمى كوين فلورإي إكس CoinfloorEX، والتي ستعرض المنتج الرائد.

وقد أكدت البورصة تلك الأخبار على تويتر يوم الخميس ١٥ مارس.

 وتختلف عقود بيتكوين الآجلة "التي يتم تسليمها فعليًا" عن العقود المعروضة حاليًا من منصات بورصة شيكاغو للخيارات وبورصة شيكاغو التجارية في الولايات المتحدة من حيث أنها ستقوم بتسليم الأصول الأساسية، بيتكوين، على أساس تاريخ التسليم المحدد في المستقبل، في حين أنه وفقًا للنموذج الحالي، يحصل المستثمرون على الأرباح بالعملات الرقمية.

وهذا، كما يقول لامب، يقضي على المخاوف الأمنية من بعض المصادر حول العقود ذات التسويات النقدية، والتي قد تصبح عرضة للتلاعب بالأسعار. حيث أوضح لرويترز:

"عندما تتحدث إلى مزودي السيولة، فإنهم جميعًا يقولون نفس الشيء، أي أنهم يريدون عقدًا آجلًا يتم تسليمه فعليًا حتى يتمكنوا من تغطية مخاطر الخسارة في البورصات".

وعلى الرغم من انتقادات بعض المعلقين بشأن المستثمرين الذين يرون أن عائدات العقود الآجلة غير كافية حتى الآن، ففي مقابلة مع "كوينتيليغراف" هذا الأسبوع، قال مدير بورصة شيكاغو للخيارات لتنمية المنتجات "دينيس أوكالاهان" أن الشركة كانت تتداول ما يقرب من ٧٠٠٠ منها يوميًا.

حيث أوضح أوكالاهان قائلًا: "لقد شهدنا الكثير من الاهتمام، وخاصة الاهتمام الفردي، من قبل بعض شركات البيع بالتجزئة"، وذلك في تعليقه حول الاهتمام المستمر بعقود التسوية النقدية. "نحن نحب ما قمنا به، ونحن سعداء بالتقدم الذي حققه المنتج."