الجمعية البحرية القائمة في المملكة المتحدة تنشئ نموذجًا لسجل السفن قائم على بلوكتشين

أنشأت لويدز ريجستر (LR)، وهي رابطة تصنيف بريطانيّة للأعمال والتقنية البحريّة، نموذجًا من سجل لفئات السفن القائم على بلوكتشين، وفقًا لبيان صحفي رسميّ نُشر يوم ٤ سبتمبر.

ويُقال إن سجل الفئات الجديد للرابطة هو "أول عرضٍ تقديمي يمكنه تسجيل السفن في صورة فئات" عن طريق استخدام تقنية بلوكتشين. وفي الأصل، نشرت لويدز ريجستر أول "سجل سفن" في عام ١٧٦٤ من أجل تزويد كل من شركات التأمين والتجار بمعلومات عن حالة وجودة السفن التي قاموا بتأمينها وتأجيرها.

ومن أجل تحويل النظام الذي تم إدخاله في القرن الثامن عشر، دخلت لويدز ريجستر في شراكةٍ مع شركة بلوكتشين التي مقرها لندن "أبلايد بلوكتشين". ومن خلال تطبيق "سجل الفئات" الجديد، تعتزم الشركة تعزيز تصنيف وتسجيل السفن الجديدة، بالإضافة إلى إطلاق خدمة التسجيل النموذجية المستندة إلى بلوكتشين.

ويتم عرض السجل الأولي في المعرض التجاري الدولي الرائد SMM الذي يقام في هامبورغ بألمانيا من ٤ إلى ٧ سبتمبر.

وقد علّق مدير رابطة لويدز ريجستر البحرية "نيك براون" قائلًا إن الشركة قد اختبرت بنجاح تقنية بلوكتشين لتسجيل السفن، واكتشفت أن السجل المتوافق مع بلوكتشين يوفر "قابلية الثبات وإمكانية التدقيق"، والتي بدورها تمكّن "الثقة المعززة" بين التجار والاكتتابين، وكذلك تسهيل مشاركة البيانات لتكون متاحة "بشكلٍ محدّث".

وأضاف براون أن الشركة تعمل الآن على تطوير أساليب لتعزيز قيمة المشروع الأخير "لأصحاب المصلحة الآخرين في سلسلة التوريد البحرية".