هيئة تنظيم الأوراق المالية بالإمارات العربية المتحدة تعتزم تقديم الطرح الأولي للعملات الرقمية لأسواق رأس المال في عام ٢٠١٩

تنوي هيئة الأوراق المالية الوطنية في دولة الإمارات العربية المتحدة إدخال عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية لأسواق رأس المال في عام ٢٠١٩، وذلك حسبما أفادت رويترز يوم ٨ أكتوبر.

وتشير رويترز إلى أن الهيئة التنظيمية تبنت نموذجًا مبتكرًا لجمع الأموال لتنويع الوسائل التي يمكن للشركات من خلالها زيادة رأس المال، مشيرةً إلى أن أسواق الأسهم "الضعيفة" في السنوات الأخيرة، مقترنة بانخفاض أسعار النفط، قد أثرت سلبًا على عمليات الاكتتاب العام الأولي (IPOs) في البلد والمنطقة الأوسع.

كما نقلت رويترز عن المدير التنفيذي للهيئة الوطنية للرقابة على الأوراق المالية في البلاد "عبيد سيف الزعابي" قوله:

"لقد وافق مجلس إدارة هيئة الأوراق المالية والسلع في الإمارات [ESCA] على اعتبار الطرح الأولي للعملات الرقمية بمثابة أوراق مالية. ووفقًا لخطتنا، يجب أن يكون لدينا لوائح مطبق بحلول النصف الأول من عام ٢٠١٩."

وأضاف الزعابي أن الهيئة تقوم حاليًا بصياغة اللوائح الخاصة بعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية مع المستشارين الدوليين، بالتعاون مع أسواق الأسهم في أبوظبي ودبي لتطوير منصات تداول للطرح الأولي للعملات الرقمية.

كذلك أشار الزعابي إلى أن وزارة الاقتصاد اقترحت لوائح جديدة للاكتتابات العامة والتي توجد قيد المراجعة حاليًا من قبل رئيس الوزراء. كما أشار إلى مبادرة منفصلة تتطلب أن تكون نسبة ٢٠ في المئة من المعينين في مجالس إدارة الشركات المدرجة من النساء.

وكما ذُكر سابقًا، يبدو أن إعلان هيئة الأوراق المالية والسلع في الإمارات يؤيد تصريحات مصادر حكومية أشارت في وقتٍ سابق من هذا الشهر إلى أن المقترحات التنظيمية لعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية سيتم إدخالها رسميًا لتصبح قانونًا عند النشر الوشيك في الجريدة الرسمية الإماراتية، وهي دورية رسمية تحتوي على جميع تشريعات البلاد.

وفي ذلك الوقت، ذكرت التقارير أن المشرعين كانوا يخططون أيضًا لإطلاق إطار تنظيمي يهدف إلى جذب نشاط أكبر في مجال التكنولوجيا المالية.