سعر ترون يرتفع بنسبة ٢٥٪ بينما تحظر الصين التوجهات المضادة لبلوكتشين

 

تتبنى الصين بسرعة موقفًا مؤيدًا لبلوكتشين عقب الأخبار التي من شأنها أن تجلب ما يسمى "قانون العملات المشفرة" في يناير من العام المقبل.

الصين: يجب أن تكون بلوكتشين شرعية

في إشارة إلى التراجع الرسمي المفاجئ في الصين حول بلوكتشين، يحذف المسؤولون المنشورات التي تدعي أن التكنولوجيا عملية احتيال، وفق ما ورد على موقع الأخبار المحلي للعملات المشفرة على تويتر cnLedger يوم ٢٨ أكتوبر.

 وقد تسبب المسؤولون الصينيون والرئيس شي جين بينغ في إثارة ضجة في أواخر الأسبوع الماضي بعد أن ألقى الأخير خطابًا سمح فيه ببلوكتشين. وقال إن الصين ستصبح أهم مؤيد للتكنولوجيا في العالم وستسعى إلى تنفيذها في جميع أنحاء الاقتصاد.

ووفقًا لـ cnLedger، تمشيا مع ردود الفعل السابقة على السياسة الرسمية، تقوم منصات التواصل الاجتماعي الكبرى بالفعل بمراقبة التوجهات المناهضة لبلوكتشين.

 وذكر أنه "يتم الآن حظر المقالات التي تقول إن تكنولوجيا بلوكتشين هي عملية احتيال".

وتعتبر هذه الخطوة مثيرة للسخرية إلى حدٍ ما، إذ يشير cnLedger إلى أنه في الماضي، كان المحتوى متعلقًا بلوكتشين والعملات المشفرة التي يسعى المسؤولون لإزالتها.

 وبالمثل، كانت منصة بلوكتشين لترون (TRX)، والتي كانت تخضع لتدقيق شديد من بكين، هي من استفادت من تطورات الأسبوع الماضي. فخلال الأربع وعشرين ساعة الماضية وحدها، ارتفع زوج ترون مقابل الدولار بحوالي ٢٥٪.

حيث أعلن الرئيس التنفيذي جوستن صن عن شراكة كبرى، لم تكن معروفة بعد، مع ما أسماه "شركة عملاقة" في نفس يوم خطاب شي.

التطبيق رقم ١ على أبل ستور يقوم بالتثقيف حول بيتكوين

وفي تطور آخر، أضافت cnLedger أن Xuexi Qiangguo، التطبيق الأكثر تنزيلًا في الصين على متجر تطبيقات أبل، سيحتوي على محتوى تعليمي حول بيتكوين (BTC) وإيثريوم (ETH).

وبينما تظل الطبيعة الدقيقة لمحتواه غير واضحة، إلا أنه يشكل جزءًا من الدورة التدريبية الموصى بها "التي تركز بالكامل على بلوكتشين".

كما أصدرت CPS News، وهي خدمة إعلامية يديرها الحزب الشيوعي الصيني لشي، أداة تساعد أعضاء الحزب على التعرف على التكنولوجيا.