الأسواق التقليدية تهبط بعد تراجع بيتكوين إلى أقل من ٧ آلاف دولار

انخفض مؤشر داو جونز الصناعي أكثر من ١١٠٠ نقطة يوم الإثنين ٥ فبراير إلى أدنى مستوى له منذ عام ٢٠١١، في حين انخفض سعر بتكوين أيضًا إلى أقل من ٧٠٠٠ دولار للمرة الأولى منذ نوفمبر.

وقد حدث هذا الهبوط في الأسواق حوالي الساعة ٢:٤٠ بعد الظهر بتوقيت شرق الولايات المتحدة، مع حجم تداول يبلغ تقريبًا ضعف المتوسط ​​لمدة ٣٠ يومًا، وفقًا لبلومبرغ.

Dow Jones

وفي حين أفادت شبكة "سي إن بي سي" أنه لا يوجد "خبر معين" تسبب في سقوط السوق، فإن الخوف الذي لا أساس له من ارتفاع أسعار الفائدة كان يمكن أن يكون عاملًا، على الرغم من أن السندات الحكومية كانت اليوم أقل في الواقع.

كما انخفض مؤشر ستاندرد آند بورز ٥٠٠ بنسبة ٤,١ بالمئة، خاسرًا مكاسبه في يناير.S&P 500

وقد شهدت سوق التشفير انخفاضًا حادًا مماثلًا، مع إظهار ٩٨ من أصل ١٠٠ عملة رقمية مدرجة في "كوين ماركت كاب" مؤشرات هبوط في وقت النشر.

ويمكن أن يعزى الانخفاض في سوق العملات الرقمية إلى حظر الصين لبورصات العملات الرقمية الخارجية والمواقع الإلكترونية لعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية حسبما ذُكر في وقتٍ سابق اليوم.

Coins

وبعد الساعة ٠٣:٠٠ بتوقيت شرق الولايات المتحدة بقليل، وفي نفس الوقت الذي انخفضت فيه السوق التقليدية تقريبًا، بلغ إجمالي القيمة السوقية للعملات الرقمية حوالي ٣١٠ مليار دولار، وفقًا لبيانات "كوين ماركت كاب". ويبلغ إجمالي القيمة السوقة الآن حوالي ٣٣٠ مليار دولار في وقت النشر.

وقد كانت أسواق العملات الرقمية تنخفض بشكل مطرد نسبيًا منذ ارتفاع بيتكوين في ديسمبر ٢٠١٧ حين بلغت ٢٠٠٠٠ دولار، إلا أن المؤيدين المتشددين أمثال جون مكافي كانوا يبقون ثقتهم في كل من بيتكوين والعملات البديلة.

وخلال التراجع العنيف اليوم في كلٍ من الأسواق التقليدية وأسواق العملات الرقمية، نشر مكافي تغريدة برسم بياني لانخفاضات يناير الماضي في بيتكوين، وكتب أن "بيتكوين تفعل ذلك كل عام في هذا الوقت":
https://mobile.twitter.com/officialmcafee/status/960589832853643264