فتح التداول على بورصة العملات الرقمية العملاقة "هوبي" في كوريا الجنوبية

افتتح التداول رسميًا في كوريا الجنوبية في بورصة "هوبي" التي أنشأت في الأصل في بكين، وفقًا للإعلان الرسمي لمجموعة "هوبي" في الثلاثين من مارس.

وتدعم الشركة الفرعية الجديدة التابعة لشركة "هوبي" في كوريا الجنوبية ١٠٠ عملة بديلة وتتداول في ٢٠٨ أسواق (٧٧ من أسواق إيثريوم و٩٨ من أسواق بيتكوين و٣٣ لتيثر).

كما تقدم صندوقًا وبرنامج حماية للمستثمر من أجل تعويض المستثمرين بسرعة في حالات الخسائر المتكبدة خارج سيطرتهم.

وتحتل بورصة "هوبي برو" العالمية المرتبة الثانية عالميًا من حيث حجم التداول، وفقًا لموقع "كوين ماركت كاب" في وقت النشر.

وأطلقت مجموعة "هوبي" بورصة "هوبي برو" ومقرها في سنغافورة، بعد أن فرضت الحكومة الصينية قيودًا على عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية وبورصات العملات الرقمية/الورقية المحلية في سبتمبر ٢٠١٧. وقد واصلت الإجراءات الصينية تشديدها في يناير وفبراير من هذا العام.

ووسط هذا الهجوم التنظيمي، تستهدف "هوبي" الآن الأسواق الخارجية، مع العزم على بدء توجه الولايات المتحدة متبعةً كوريا الجنوبية. ويقدم سياق كوريا الجنوبية وعودها وتناقضاتها.

حيث يُقدر أن البلاد تمتلك أكبر قاعدة من مستخدمي العملات الرقمية في العالم بعد الولايات المتحدة واليابان.    ويزعم أن البلاد لديها عشرات من بورصات العملات الرقمية.

وفي ديسمبر ٢٠١٧، حظرت الحكومة الكورية تداول العملات الرقمية بشكلٍ مجهول، وفي يناير ٢٠١٨، وقّع أكثر من ٢٠٠٠٠٠ كوري جنوبي على عريضة عامة في أعقاب شائعات خاطئة مفادها حظر وطني صريح على تداول العملات الرقمية.

وبحسب ما ورد، فإن حكومة كوريا الجنوبية تتطلع إلى إلغاء الحظر المفروض على عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية، مع استمرار ستة بنوك وطنية رئيسية دعمها لبورصات العملات الرقمية.

كذلك فمن المقرر الكشف عن إطار ضريبي لسوق العملات الرقمية في كوريا الجنوبية في يونيو.