يوجد الآن أكثر من ٥٠٠٠ جهاز صراف آلي لبيتكوين حول العالم

بلغ إجمالي عدد أجهزة الصراف الآلي لبيتكوين (BTMs) في جميع أنحاء العالم ٥٠٠٠ لأول مرة، وذلك حسبما أكد مورد المراقبة CoinATMRadar يوم ٢٤ يونيو.

ووفقًا لأحدث الإحصائيات، يوجد الآن ٥٠٠٦ جهاز صراف آلي لبيتكوين مستقلة في حوالي ٩٠ دولة، حيث يمكن لمستخدمي العملات المشفرة شراء أو بيع عملة بيتكوين (BTC). وبعض الأجهزة تقدم كلتا الخدمتين في وقت واحد.

 وتتخطى البيانات فترة طويلة من النمو في قطاع أجهزة الصراف الآلي لبيتكوين، حيث تقود الولايات المتحدة هذا الاتجاه مع ظهور المزيد والمزيد من المواقع والتنسيقات.

 وقد شهد شهر يونيو ما مجموعه ١٥٠ تركيب جديد، أي حوالي ٦ في اليوم الواحد. وقد تجاوزت شركة "جنرال بايت" مؤخرًا "جينيسس كوين" كشركة مصنعة لها أكبر عدد تم تركيبه من أجهزة الصراف الآلي لبيتكوين.

وحسبما أفاد كوينتيليغراف، ففي عام ٢٠١٩، ليس فقط نماذج أجهزة الصراف الآلي لبيتكوين 'الكلاسيكية' هي من توسعت، ولكن أيضًا الأساليب الأخرى لشراء بيتكوين. ففي صفقة تمت في وقت سابق من هذا العام، وفرت شركة تشغيل أكشاك حساب العملات "كوين ستار" وظيفة بيتكوين لأكثر من ٢٢٠٠ موقع في الولايات المتحدة.

 وتمتلك الولايات المتحدة حاليًا أكثر من نصف عدد أجهزة الصراف الآلي لبيتكوين في العالم مع وجود ٣٢٢٩ جهاز، إلى جانب امتلاك خطة تجريبية جديدة هذا الشهر تنقل الآلات إلى متاجر Circle K في أريزونا ونيفادا.

وقد قال مارك غرينز، الرئيس والمؤسس المشارك لمزود العملات المشفرة "DigitalMint، في بيان صحفي صدر يوم ٢٠ يونيو: "يسرنا أن نعقد شراكة مع مؤسسة محترمة مثل Circle K".

 "هذه الشراكة تفتح الباب أمام التوسع الهائل في الوصول إلى بيتكوين إلى أسواق جديدة في جميع أنحاء العالم."

ومن المحتمل أن تؤدي المنافسة المتزايدة في سوق أجهزة الصراف الآلي لبيتكوين إلى خفض الرسوم المفروضة على المستخدمين، والتي تميل إلى أن تكون أعلى بشكل ملحوظ من البدائل عبر الإنترنت.

 كذلك تكتسب الخيارات الشخصية الأخرى، مثل شراء القسائم، رواجًا أيضًا مع حرص المستخدمين على تجنب متطلبات الهوية المرهقة.