بورصة موسكو تعد البنية التحتية لإجراء عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية

تقوم بورصة موسكو (MOEX) بإعداد بنية تحتية تسمح للشركات بإجراء عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية، والتي تتوقع إطلاقها هذا العام، حسبما أفادت رويترز يوم ٨ يونيو.

حيث أفادت التقارير أن البورصة تعمل على تطوير البنية التحتية الأساسية للشركات للمشاركة في عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية ونشر بيانات بيع التوكنات. ووفقًا لمدير بورصة موسكو ألكسندر أفاناسييف، فإن البورصة لن تُدرج التوكنات، ولكن ستقدم معلومات حول مسؤوليات مصدري التوكنات، بالإضافة إلى أوصاف بعض التوكنات وعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية للمستثمرين. وأضاف قائلًا:

"في الوقت الحالي، ننظر إلى ذلك من وجهة نظر العملات الورقية، نظرًا لأن العملات الرقمية لا تتمتع بوضع الأصول المحمية قانونيًا. فإذا حصلت على هذا الوضع، فسنضعها في نظامنا أيضًا".

بالإضافة إلى ذلك، تتطلع البورصة إلى إصدار عقود آجلة من أجل عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية، بشرط أن يكون هناك طلب كافٍ من المستثمرين. وقد قال أفاناسييف إن البورصة تجري حاليًا أبحاثًا تسويقية حول الاهتمام المحتمل بالمنتجات ونوع مواصفات العقود الآجلة الذي قد تكونه.

وتعتبر بورصة موسكو المركز الرئيسي للسيولة واكتشاف السعر للأدوات المالية الروسية. وهي تتاجر في الأسهم والسندات والمشتقات والعملات وأدوات سوق المال والسلع، مع حجم تداول إجمالي يبلغ حوالي ١,١ تريليون دولار، اعتبارًا من مايو ٢٠١٨.

وفي مايو، وافق مجلس الدوما الروسي على القراءة الأولى للقوانين الجديدة التي تنظم صناعة العملات الرقمية. حيث تعرّف القوانين العملات الرقمية والتوكنات كممتلكات، وتضع مواصفات للتعامل مع العملات الرقمية وتقنيات بلوكتشين ذات الصلة.

كذلك أعلن سبيربنك سي آي بي، الذراع المصرفية الاستثمارية للبنك الروسي الرائد سبيربنك، والمستودع الوطني للتسوية، وهو جزء من مجموعة البورصة في موسكو، بتجربة أول عملية رسمية للطرح الأولي للعملة الرقمية في الشهر الماضي. ومن المقرر إطلاق المشروع في نهاية صيف عام ٢٠١٨.

  • تابعونا على: