فريق تشينسموكرز يدعم منصة التذاكر القائمة على بلوكتشين "يلوهارت"

يدعم الثنائي الغنائي الأمريكي تشينسموكرز نظام التذاكر الجديد القائم على بلوكتشين.

منصة تسمح للفنانين بالسيطرة على سوق التذاكر الثانوية

إلى جانب مديرهما آدم ألبرت، استثمر الفائزين بجائزة ٢٠١٧ لغرامي في يلوهارت، وهي عبارة عن منصة لا مركزية لبيع التذاكر تهدف إلى تسهيل مبيعات التذاكر الشفافة من قبل الفنانين، وذك حسبما أفادت مجلة أخبار الموسيقى الصادرة "ميوزيك بزنس ورلدوايد" يوم ٢١ أكتوبر.

وتستخدم منصة يلوهارت، التي أسسها الموزع الموسيقي جوش كاتز، سلسلة بلوكتشين عامة لتمكين الفنانين والأماكن من التحكم المباشر في عملية إصدار التذاكر، بما في ذلك المبيعات في الأسواق الثانوية.

يلوهارت تهدف إلى القضاء على السماسرة

على وجه التحديد، تعتزم المنصة الاستغناء عن وسطاء صناعة الموسيقى المعروفين باسم السماسرة، الذين يشترون كميات كبيرة من التذاكر لإعادة بيعها بسعر أعلى. ومن المقرر أن تنطلق يلوهارت في عام ٢٠٢٠، وستتيح للفنانين تحديد أسعار إعادة البيع القصوى، وضمان توزيع التذاكر على العملاء الحقيقيين بدلًا من السماسرة، فضلًا عن كسب حصة من التذاكر التي يُعاد بيعها في سوق يلوهارت الثانوي.

كما أكد ألبرت، الذي يشغل أيضًا منصب الرئيس التنفيذي لشركة "ديسربتور ريكوردس" الأمريكية للتسجيلات، أن مشكلة السماسرة معروفة في هذه الصناعة لسنوات.

في سبتمبر، أعلنت CJ OliveNetworks، ذراع تكنولوجيا المعلومات في مجموعة شركات CJ Corp الكورية الجنوبية، عن إطلاق نظام جديد لحقوق التأليف والنشر الرقمي قائم على أساس بلوكتشين لتسجيل وتتبع الموسيقى في محتوى البث. وقبلها، استثمرت شركة الوسائط العالمية العملاقة وارنر ميوزيك غروب في شركة بلوكتشين الناشئة Dapper Labs للتعاون في شبكة Flow الخاصة بها والتي تخطط وارنر لإنشاء أصول رقمية جديدة عليها.