وكالة أسوشيتد برس تتعاون مع شركة صحفية قائمة على بلوكتشين

وقعت وكالة الأنباء "أسوشيتد برس" (AP) شراكة في مجال تراخيص المحتوى مع شركة "سيفيل" الناشئة القائمة على بلوكتشين، وفقًا لإعلان رسمي يوم الثلاثاء، ٢٨ أغسطس.

وتفيد التقارير أن وكالة اسوشييتد برس مهتمة باستكشاف طرق لتأمين حقوق الملكية الفكرية ودعم الصحافة الأخلاقية وتتبع استخدام المحتوى باستخدام تكنولوجيا بلوكتشين.

وكجزء من المشروع، ستقدم أسوشيتد برس محتوياتها، بما في ذلك الأخبار الوطنية والدولية إلى "سيفيل"، حتى تتمكن وكالات الأنباء من الوصول إليها على المنصة. وسيتم ترخيص أي غرفة أخبار ترغب في الوصول إلى محتوى أسوشيتد برس مباشرةً من أسوشيتد برس.

وكجزء من التعاون، ستمتلك أسوشيتد برس توكنات CVL التي تعمل وفقًا لسيفيل كأداة تحفيز للحفاظ على موضوعية ودقة غرف الأخبار. وقد أوضح جيم كينيدي، النائب الأول لرئيس أسوشيتد برس للاستراتيجية وتطوير المؤسسات، اهتمام الوكالة بتكنولوجيا دفتر السجلات الموزع (DLT) قائلًا:

"كانت وكالة أسوشيتد برس تحاول الوصول إلى منطقة رقمية جديدة لأكثر من عقدين من الزمان، كما أن شركة سيفيل تفتح مجالًا جديدًا بتقنية مثيرة للاهتمام للاستكشاف والالتزام بالصحافة الجيدة. ونحن حريصون على المساعدة في تنميو المجال وإثبات قيمتنا لمجموعة جديدة من الناشرين الرقميين."

وتعتبر أسوشيتد برس، التي تأسست في عام ١٨٤٦ ومقرها في مدينة نيويورك، واحدة من أكبر وكالات الأنباء في العالم. ووفقًا لبيانات عام ٢٠١٦ التي قدمتها الوكالة نفسها، فإن وكالة أسوشيتد برس تعمل في ٢٦٣ مكتبًا إخباريًا في ١٠٦ دولة.

وشركة سيفيل هي شركة ناشئة تقوم بتطوير التكنولوجيا لتتبع حقوق الملكية واستخدام المحتوى في مجال الصحافة.