وزير المالية التايلندي: بلوكتشين مفيد ولكن يجب على الأفراد أن يعرفوا المخاطر

يعتقد السكرتير الدائم لوزارة المالية التايلاندية "سومتشاي سوجابونسي" أن بنك تايلاند وهيئة الأوراق المالية والبورصات بتايلاند يحتاجان إلى تحذير العملاء رسميًا من مخاطر الاستثمار في أسواق العملات الرقمية حسبما جاء في صحيفة بانكوك بوست اليوم في فبراير.

ووفقًا لسوجابونسي، فإن لجنة عمل معنية بالعملات الرقمية مكونة من بنك تايلاند وهيئة الأوراق المالية والبورصات ووزارة المالية ومكتب مكافحة غسيل الأموال ستُصدر قريبًا تقريرًا عن كيفية المضي قدمًا في تنظيم العملات الرقمية.

وفي إشارة إلى مستقبل تنظيم الاستثمار في سوق العملات الرقمية، صرح سوجابونسي قائلًا،

"إن السماح بتداول بيتكوين دون تحذيرات وتوجيه من الجهات التنظيمية أمر غير مقبول".

وفي سبتمبر ٢٠١٧، أظهرت هيئة الأوراق المالية والبورصات التايلندية استعدادها لدعم عمليات الطرح الأولي للعملة الرقمية بالإعلان عن أنها ستضع لوائح لطرح العملات الرقمية، لأنها قد تندرج ضمن فئة الأوراق المالية بموجب القانون التايلندي.

ومع التقلبات الأخيرة في أسواق العملات الرقمية، يرى سوجابونسي حاجةً ملحة في تايلاند للتوصل إلى استنتاج حول تنظيم العملات الرقمية. ومع ذلك، فإن الأمين الدائم يميز بين تنظيم بيتكوين وتقنية بلوكتشين قائلًا:

"ليس صحيحًا أن ننظر لبلوكتشين على أنها ضارة في حالة كنا لا نفضل بيتكوين، كما أن تقنية بلوكتشين يمكن أن تؤتي بفوائد، حيث يمكننا جني العديد من الفوائد من استخدام تقنية بلوكتشين".

وقد بدأت عدة بنوك في تايلند بالفعل بالنظر في التكنولوجيات القائمة على بلوكتشين من أجل خدماتها المالية.

وعقد بنك تايلاند اجتماعًا في أغسطس ٢٠١٧ مع "فيتاليك بوتيرين"، المؤسس المشارك لشركة إيثريوم، حول إمكانية استخدام إيثريوم وغيرها من خدمات بلوكتشين لتحسين سرعة وأمن المعاملات المالية. وفي نوفمبر ٢٠١٧، قام بنك "أيودها" في تايلاند بنجاح بتشغيل مشروع تجريبي قائم على بلوكتشين مع شركة "آي بي إم" التي تهدف إلى تحسين كفاءة المكاتب الخلفية.

  • تابعونا على: