رابطة سوق السندات التايلاندية تخطط لإطلاق منصة خدمات سجل سندات مستندة إلى بلوكتشين

ستُطلق رابطة سوق السندات التايلاندية (TBMA) حلًا يعمل على تقنية بلوكتشين على منصة خدمات المسجل، حسبما ذكرت وكالة الأنباء المحلية "بانكوك بوست" يوم ٢٨ يوليو.

وتهدف منصة خدمات التسجيل الجديدة، التي من المقرر أن يتم تقديمها هذا العام، إلى توفير إصدار أسرع لشهادة السندات، وبالتالي تعزيز سيولة السوق الثانوية، وفقًا لرئيس الرابطة "تادا بوتهيتادا".

وفي حين أن السيولة في السوق آخذة في النمو، لا يزال إصدار شهادات السندات بطيئًا، مما قد يتسبب في قيود خطيرة على نمو سندات الشركات في السوق الثانوية. ووفقًا للسيد تادا، فإن المنصة سوف تقلل وقت إصدار السندات من ٧ إلى ١٥ يومًا إلى ٣-٤ أيام.

"نحن نحاول استيعاب السوق للنمو دون مخاطر قد تسبب قيودًا."

وقد كشف رئيس رابطة سوق السندات التايلاندية أن منصة المسجل الجديدة من المقرر أن تنطبق على إطار العمل التنظيمي بحلول نهاية عام ٢٠١٨، وستصبح أول خدمة في مجال التكنولوجيا المالية تنطبق على كل من إطارات العمل التنظيمية لهيئة الأوراق المالية والبورصات التايلاندية (SEC) وبنك تايلاند (BoT).

وسيتم بناء المنصة على منصة تعاقدية ذكية باستخدام شبكة بلوكتشين خاصة، والتي ستقدم للمستخدمين قاعدة بيانات للتسوية الرقمية، ونظام اشتراك للسندات، فضلًا عن التحقق من معاملات السندات. كما ستمكِّن المصدرين والمنظمين والشركات والمستثمرين من الوصول إلى أسعار الفائدة والمدفوعات ومعلومات السندات الأخرى.

وستعمل رابطة سوق السندات التايلاندية على تطوير المنصة، وفي النهاية إدخال "عملة السندات"، وسيتم تطوير نظام المقاصة والتسوية في غضون العام المقبل.

كما كشف تشيتات براشوابدي، نائب الرئيس التنفيذي لرابطة سوق السندات التايلاندية، أن الشركة تستكشف الآن فكرة إطلاق "عملة تسويقية" خاصة بها لدعم نظام السندات المرقمن.

وقد شهد متوسط ​​القيمة التجارية لسندات الشركات في سوق السندات الثانوية نموًا ملحوظًا خلال السنوات الست الماضية، حيث بلغ ٥,٠٩ مليار باهت (١٥٢ مليون دولار) في عام ٢٠١٧، مرتفعًا من ٤,٣٣ مليار (حوالي ١٣٠ مليون دولار) في عام ٢٠١٦ و٨٠٠ مليون (٢٤ مليون دولار) ) في عام ٢٠١١.