تيثر تُصدر ٥ مليارات دولار من توكنها بالخطأ وتحرقها على الفور

قامت الشركة وراء العملة المستقرة تيثر بصك ٥ مليارات دولار أمريكي من توكنها بطريق الخطأ ثم قامت بحرقها، وذلك حسبما نشر ويل أليرت في تغريدة يوم ١٣ يوليو.

وقد ويل أليرت - وهو حساب على تويتر مخصص للإبلاغ عن معاملات العملات المشفرة الكبيرة - أنه تم نقل ٥٠ مليون توكن من USDT من بورصة العملات المشفرة بولونيكس إلى خزينة تيثر عبر بروتوكول أموني على بلوكتشين بيتكوين (BTC). وقد أفاد الحساب في وقت لاحق أن خزينة تيثر قد أصدرت ٥ مليارات دولار أمريكي من التوكنات على بلوكتشين لترون، وبعد ذلك أحرقتها.

بعد ذلك، قامت تيثر بإصدار مبلغ ٥٠ مليون دولار أمريكي آخر على نفس السلسلة، وحرقت ٤,٥ مليارات دولار أمريكي أخرى، وأخيرًا قامت بنقل ٥٠ مليون توكن USDT قائمة على ترون إلى محفظة يُفترض أنها تابعة لبولونيكس.

وفي تغريدة، أوضح مدير التكنولوجيا في تيثر "باولو أردوينو" أن تيثر كانت تهدف إلى إجراء مقايضة بقيمة ٥٠ مليون من توكن USDT المستندة إلى أومني إلى بلوكتشين لترون، لكن حدث خطأ في الكسور العشرية. وقد أكدت بورصة العملات المشفرة بولونيكس في تغريدة قائلة:

"باولو على حق - حدث هذا أثناء قيام بولونيكس بإجراء مقايضة لسلسلة USDT بمساعدة تيثر. وقد تم إصدار مبلغ غير صحيح من USDT عن طريق الخطأ، وتم حل ذلك منذ ذلك الحين بالقيمة المقصودة."

وحسبما أفاد كوينتيليغراف في وقت سابق من هذا الأسبوع، قام بنك متروبوليتان التجاري في نيويورك بإغلاق الحسابات المرتبطة بتيثر. وبحسب ما ورد أغلق البنك الحسابات عقب طلبٍ في العام الماضي.