أطلقت شركة "تيثر" جولة جديدة من إنشاء التوكنات هذا الشهر، حيث أضافت ٨٦ مليون عملة رقمية مربوطة باليورو تُسمى "EURT" و٦٠,١ مليون عملة رقمية مربوطة بالدولار الأمريكي تُسمى "USDT" إلى إصداراتها من التوكنات حسبما ذكرت "فاينانس ماغناتس" في الخامس عشر من فبراير.

ويتم إصدار كلٍ من التوكنات على إيثريوم، مع إظهار اثنين من المحافظ حاليًا للنشاط المستمر بينما تواصل "تيثر" مواجهة ردود أفعال مختلطة بعد التقلب.

وقد نقلت "فاينانس ماغناتس" إعلانًا سابقًا في سبتمبر الماضي من بورصة "بيتفينكس" الشقيقة "إيثفينكس"، حول أن التوكنات الجديدة تشكِّل جزءًا من تعاون جديد بين "تيثر" و"إيثريوم".

ويقول الإعلان "بعد النجاح واسع النطاق لعملة USDTether المستندة إلى بيتكوين، والتي كانت صادرة عبر بروتوكول طبقة أومني، تعاونت تيثر الآن مع إيثفينكس على تطوير أول توكن "تيثر" قائم على إيثريوم، وهو متوافق مع معيار ERC٢٠".

"ويسمح تيثر ERC٢٠ بتبادل لدولار الأمريكي الرقمي على شبكة إيثريوم، مما يتيح التشغيل البيني مع البروتوكولات المستندة إلى إيثريوم والتطبيقات اللامركزية (دابس) في حين يسمح للمستخدمين بالتعامل مع العملات الورقية عبر شبكة إيثريوم".

وقد بدأت عمليات إيداع وسحب التوكنات في الثاني والعشرين من يناير، ولكن ظهرت لم تظهر سوى بعض التفاصيل القليلة فيما يتعلق بحجم الإصدار الآن أو للمستقبل.

وقد تسببت "تيثر" و"بيتفينكس" في اضطراب الأسواق قبل عدة أسابيع بعد أن ظهرت الأخبار مرة أخرى في وسائل الإعلام الرئيسية حول طلب استدعاء قائم بالفعل كان قد أُرسل إلى كل من الشركتين في ديسمبر.

  • تابعونا على: