تحالف عملة تيرا المستقرة يضيف منصة كورية جنوبية لتدفق الموسيقى

أضاف نظام بلوكتشين للمدفوعات ومصدر العملة المستقرة تيرا منصة تدفق الموسيقى الكورية الجنوبية "باغز" إلى تحالف التجارة الإلكترونية.

 وحسبما أفاد كوين ديسك يوم ١٤ أغسطس، يوجد الآن ٢٥ شريكًا في نظام الدفع الذي يركز على كوريا الجنوبية ومقره سنغافورة.

ويستخدم تحالف تيرا مزود حلول الدفع تشاي كواجهة أمامية له. ويتضمن تشاي تطبيقًا للدفع عبر الأجهزة المحمولة يتصل بـ ١٥ مصرفًا محليًا رئيسيًا. ومن ثم تجلس منصة تيرا المستندة إلى بلوكتشين في الخلفية بينما تربط المدفوعات بمواقع التجارة الإلكترونية.

وقد أوضح دانييل شين، المؤسس المشارك لتيرا، أن المنصة أكثر سلاسة من أنظمة الدفع القديمة في كوريا الجنوبية. وهناك ستة أو سبعة لاعبين، والجميع يأخذ حصة. ونحن نسهل العملية".

وفي وقتٍ سابق من هذا الشهر، أعلنت تيرا شراكة مع منصة سينغسانغ للأزياء.

عدم اليقين التنظيمي في كوريا الجنوبية هو العائق

يشير شين إلى أن الوضوح التنظيمي سيكون مفيدًا لقطاع العملات المشفرة، موضحًا الفرق بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة. ففي الولايات المتحدة، إذا كان هناك شيء قانوني، فيمكن القيام به. ومع ذلك، في كوريا الجنوبية، يجب ألا يحاول رواد الأعمال القيام بشيء ما لم يتم تقنينه على وجه التحديد، وفقًا لشين.

وقال "قبل ذلك، كانت العملات المشفرة "مرفوضة"، وبلوكتشن"مقبولة". "الآن أصبح هذا يشبه بلوكتشين"مقبولة"، عملات مشفرة خاصة "مقبولة"، أما العملات المشفرة العامة المدرجة "مرفوضة"."

وفي حين أن المنظمين في البلاد ربما ما زالوا ينظرون إلى الأصول المشفرة مع بعض الشكوك، فإن تقنية بلوكتشين تتمتع بالتبني في مختلف القطاعات، حيث أعلن أقدم بنك في كوريا الجنوبية مؤخرًا عن قيامه ببناء نظام أمني قائم على بلوكتشين.