تيليغرام تطلب من المحكمة رفض إجراء هيئة الأوراق المالية والبورصات، وتقول إن "غرام" ليست أوراقًا مالية

ردت تيليغرام على هيئة تنظيم الأوراق المالية في الولايات المتحدة، بحجة أن غرام، وهي العملة المشفرة الأصلية لشبكة تيليغرام المفتوحة (TON)، ليست أوراقًا مالية.

تيليغرام تطلب رفض أمر الهيئة

في طل قُدم يوم ١٦أكتوبر، حثت تيليغرام محكمة الولايات المتحدة المحلية للمنطقة الجنوبية من نيويورك على رفض طلب هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية لإصدار أمر قضائي أولي.

وعلاوة على ذلك، طلبت الشركة من المحكمة أن تُدخل طلبًا بحافظ على الحالة الراهنة فيما يتعلق بعرض أو بيع أو توزيع غرام.

ويأتي المستند قبل يومين من الموعد النهائي للأمر الصادر ضد تيليغرام لإصدار رد معارض في أكتوبر. ١٨، حسبما لاحظت الشركة في الوثيقة.

"طوارئ" من صنع الهيئة

في إشارة إلى الإجراء الطارئ الذي قامت به هيئة الأوراق المالية والبورصة ضد تيليغرام يوم ١١ أكتوبر،  تدعي الوثيقة المقجمة أن "التطبيق الفوري المطلوب من هيئة الأوراق المالية والبورصات هو  "حالة طوارئ "من صنعها الخاص."

ومكررة تأكيد ادعاءاتها السابقة، كتب المجلس القانوني لتيليغرام أن الشركة قد تواصلت طوعًا مع السلطة فيما يتعلق بكل من بلوكتشين TON وغرام خلال الأشهر الـ18 الماضية، ولكن السلطة لم تقدم أي ردود فعل واضحة في هذا الشأن. وعلى وجه التحديد، أكدت تيليغرام على أن السلطة قررت القيام بذلك لأن تيليغرام وعدت بتعويض مستثمريها في حال عدم إطلاق TON بحلول ٣١ أكتوبر.

وينص المستند:

"على الرغم من علم الهيئة لمدة ١٨ شهرًا أنه إذا لم يتم إطلاق بلوكتشين TON بحلول ٣١ أكتوبر ٢٠١٩ فإن تيليغرام ستكون ملزمة بموجب اتفاقيتها مع المشترين من القطاع الخاص بإعادة الأموال التي تم جمعها، فإن الهيئة (١) لم تطلب مطلقًا من تيليغرام تأخير إطلاق TON بلوكتشين؛ (٢) لم تخطر شركة تيليغرام أبدًا بنيتها في طلب الإغاثة الزجرية ؛ و(٣) انتظرت حتى الساعة الحادية عشرة لتقديم طلب من طرف واحد يعطل إطلاق تيليغرام".

غرام "ليست عملة أو سلعة"

في المستند، دافعت تيليغرام ادعاء اتهام هيئة تنظيم الأوراق المالية الأمريكية من خلال الادعاء بأن توكن غرام ليس أوراقًا مالية. وشددت الشركة أن تيليغرام قامت بالفعل بالتعامل مع مرحلة الاكتتاب الخاص وطرح الأوراق المالية لتلبي معايير الإعفاءات صالحة للتسجيل بموجب قانون الأوراق المالية من 1933 وبمجرد إطلاق TON بلوكتشين، ستصبح توكنات غرام بالكاد عملة أو سلعة مثل الذهب أو الفضة، ولكن ليست أوراقًا مالية، كتبت الشركة.

تيليغرام لم تقم بطرح أولي للعملة

نظرت تيليغرام كذلك في غموض اتصال غرام بمنتجات الطرح الأولي للعملة الرقمية، وذكرت أن تيليغرام ل يصدر أي أوراق مالية إلى الجمهور عبر عملية طرح أولي للعملة الرقمية على الإطلاق. وأوضحت تيليغرام أنه بدلًا من القيام بمنتج يشبه الطرح الأولي للعملات الرقمية، دخلت في اتفاقات شراء خاصة مع عدد محدود من المشترين الذين قدموا الدفعة المستقبلية لعملة غرام. وكتبت الشركة:

"على عكس الأصول الرقمية الأخرى التي عرضت على الجمهور من خلال ما يسمى الطرح الأولية للعملة (" ICOs ")، لم تقدم تيليغرام - ولن - أبدًا - تقدم أي أوراق مالية للجمهور عبر طرح أولي."

وأثناء إخطار تلك المحكمة بأن تيليغرام قررت تأخير إطلاق سلسلة بلوكتشين TON، ليست هناك حاجة لأن تدخل المحكمة في أمر قضائي أولي في الملف.

وحسبما ورد، فبالإضافة إلى إعلان توكن غرام غير شرعي، أصدرت هيئة الأوراق المالية والبورصات أيضًا أمر تقييد مؤقت بشأن إصدار توكن غرام، ومن المقرر عقد جلسة المحكمة في ٢٤ أكتوبر.