شركة الاتصالات العملاقة

كشفت شركة "بلوك ديمون" الناشئة بمجال بلوكتشين والتي تتخذ من نيويورك مقرًا لها، عن انتهاء حملة تمويل أولي لرأس المال الاستثماري تقودها مجموعة الاتصالات "كومكاست"، وفقًا لمنشور الرئيس التنفيذي لشركة "بلوك ديمون"، كونستانتين ريختر، على "ميديام" اليوم، ٧ مارس.

وكتب ريختر أنه تم جمع ٣,٢٧٥ ملايين دولار في حملة جمع رأس المال الاستثماري، والتي ستستخدمها بلوك ديمون "لتعزيز خيارات البنية التحتية، ومساعدة العملاء على تشغيل شبكات متعددة المستخدمين عبر جميع أنواع شبكات بلوكتشين المختلفة."

وتصف "بلوك ديمون" نفسها بأنه منصة "العقد كخدمة" على موقعها الإلكتروني، حيث تعمل "كنظام إدارة شبكي متعدد السلاسل ومتعدد الحلول السحابية" يقوم بنشر العقد ويربطها بشبكات بلوكتشين. كما أطلقت "بلوك ديمون" مؤخرًا خدمة نشر عقدة عامة لإيثريوم (ETH) وبيتكوين (BTC) على "البنية التحتية الخاصة" التابعة لشركة "بلوك ديمون"، بحسب كلمات "ريختر".

كما شملت حملة التمويل العديد من مستثمري سيليكون فالي "الكبار" وشركات رأس المال المخاطر "بولدستارت" وبلغ آند بلاي" و"إم ستيت"، وهو صندوق استثماري للشركات الناشئة المعتمدة على بلوكتشين والتي أعلنت "كومكاست" وشركة "آي بي إم" دعمهما له في يناير من هذا العام. وقد استثمرت شركة "إم ستيت" في التمويل الأولي المسبق لشركة "بلوك ديمون" وكذلك في حملة التمويل الأولي التي تم الإعلان عنها اليوم.

وعندما سئل عن مشاركة كومكاست المباشرة في التمويل الأولي، قال ريختر لموقع "كوينتيليغراف":

"إن الاستثمار المباشر من قبل واحدة من أكبر الشركات في العالم هو تأكيدٌ كبير على أنهم يؤمنون بنا وسوف يدعموننا مباشرة".

وقد استثمرت "كومكاست" في السابق في شركات قائمة على بلوكتشين. ففي شهر يوليو من العام الماضي، اشتركت "كومكاست" مع "ديزني"و"إن بي سي" و"مدياست إيطاليا" و"تشانل فور" و"تي إف ون" لإنشاء منصة "بلوكتشين إنسايتس" باستخدام تقنية بلوكتشين لجعل الحملات الإعلانية أكثر شفافية مع حماية بيانات المستخدمين.

  • تابعونا على: