المراهق الذي اخترق محافظ لدجر الإلكترونية يقول إنها لا تزال معرضة للخطر.. والمطورون ينكرون

تواصل الشركة المصنعة لمحافظ العملات الرقمية الإلكترونية "لدجر" دحض الادعاءات حول إمكانية اختراق أجهزتها بسهولة بعد نجاح أحد المراهقين في القيام بذلك، حسبما أفادت "أرس تكنيكا" اليوم، ٢١ مارس.

فبعد أن قام المراهق البريطاني "سليم راشد" البالغ من العمر ١٥ عامًا بإنشاء شفرة "لاختراق" محافظ لدجر في نوفمبر ٢٠١٧، أصدرت الشركة منشورات تصف الأمر بأنه "غير حرج" وقالت إن الهجمات المحتملة "لا يمكنها استخراج المفاتيح الخاصة أو المنشأ".

ومن ثم نفى "راشد" تلك المزاعم على مواقع التواصل الاجتماعي وبمنشورٍ على مدونته الشخصية بعنوان "اختراق طراز الأمن لمحافظ لدجر" في العشرين من مارس، مشيرًا إلى أنه لا يزال بإمكانه "استخراج المفتاح الخاصة الأساسية بشكلٍ مستقل بمجرد أن يقوم المستخدم بفتح الجهاز" واستخدامها للتحكم في التلاعب بعناوين وجهة المعاملات.

وتضع هذه الحجة ضغوطًا على كل من شركة "لدجر" وملايين المستخدمين، الذين قبلوا حتى الآن على نطاق واسع ادعاءات الشركة بأن محافظها آمنة بالكامل.

وغالبًا ما تتم التوصية بالمحافظ الإلكترونية من قبل الشخصيات المعروفة في مجال بيتكوين، بما في ذلك الخبير "أندرياس أنطونوبولوس"، الذي يحاول مثل العديد من الأشخاص الآخرين، ثني مستثمري العملات الرقمية من تخزين الأموال على الإنترنت.

وقد حاولت "لدجر" تصحيح ما مجموعه ثلاث نقاط ضعفٍ أمنية في أجهزتها هذا الشهر، بما فيها تلك التي حددها راشد. وفي منشورٍ بتاريخ ٢٠ مارس يصف التقدم في ترقيات الأمان، أخبرت "لدجر" المستخدمين أنهم سيكونون محميين بالكامل بعد تحديث محافظهم:

"تتحقق عملية التحديث من سلامة جهازك ويُعد التحديث الناجح ١.٤.١ هو ضمان عدم استهداف جهازك من أي هجوم مصحح. وليست هناك حاجة لاتخاذ أي إجراء آخر، فالأصول / المفاتيح الخاصة بك في أمان".