شركة خدمات الطيران السويسرية تُطلق برنامج بلوكتشين تجريبيًا لمناولة الشحن

أعلنت إير كارغو نيوز في عددها الصادر يوم ٢٩ مايو أن شركة "سويسبورت" للمناولة والشحن البري في سويسرا تُطلق برنامجًا تجريبيًا رائدًا لأعمالها المتعلقة بمناولة البضائع. حيث تُطلق الشركة برنامجًا تجريبيًا بالتعاون مع "أولام"، وهي منظمة غير ربحية تهدف إلى تطوير منصة مفتوحة المصدر لشركاء سلسلة التوريد.

وقال هندريك ليسنز، رئيس عمليات الشحن العالمية في سويسبورت، إن بلوكتشين يمكن أن تسرع من المعاملات وتحسّن الأمن وتساعد على خفض تكاليف التشغيل. وأضاف قائلًا:

"بالتفكير فيما وراء المراسلات التقليدية، يمكن أن تصبح بلوكتشين في نهاية المطاف المعيار الجديد الذي يسمح لنا بالتغلب على الافتقار المزمن للشفافية، وهو أمر نموذجي لسلاسل التوريد المجزأة".

وبالإضافة إلى مناولة البضائع، ستقوم سويسبورت أيضًا بتطبيق برنامجها التجريبي على أعمالها في مجال خدمات المسافرين من خلال الشراكة مع وايندينغ تري، وهي منصة توزيع السفر المعتمدة على بلوكتشين. وسوف تركز الشراكة في البداية على تطبيق تقنية بلوكتشين لتوزيع خدمات السفر الكلاسيكية للمسافرين المستقلين، مثل الوصول إلى صالة المطار. حيث صرّح فلوريان إغينزشفيلر، الذي يشرف على وحدة الابتكار في سويسبورت قائلًا:

"نتوقع أن نرى فوائد دائمة من هذه التكنولوجيا للصناعات العالمية المجزأة مثل خدمات الطيران وسلسلة التوريد. ومن المرجح أن تغير طريقة تعامل مقدمي الخدمات والعملاء والشركاء مع بعضهم البعض. ونحن نرغب في التعرف على مثل هذه التقنيات في وقت مبكر من دورة الابتكار والشراكة مع رواد التكنولوجيا لاستكشاف إمكاناتها في أعمالنا لمجموعة متنوعة من حالات الاستخدام".

وقد اكتسبت بلوكتشين قوة الدفع في سلسلة التوريد والخدمات اللوجستية في الأشهر الماضية. ففي الآونة الأخيرة، أعلنت عملاقة النقل الأمريكية نورفولك ساذرن كورب أنها ستنضم إلى تحالف بلوكتشين في مجال النقل (BiTA)، والذي يهدف إلى تعميم وتطوير تطبيقات بلوكتشين في صناعات النقل والخدمات اللوجستية.

كما أعلنت شركة وولمارت في أبريل أنها جاهزة لاستخدام تكنولوجيا بلوكتشين في أعمالها ذات الصلة بالأغذية الحية، والتي ستساعد الشركة على تقليل النفايات، بالإضافة إلى تحسين إدارة التلوث والشفافية.

  • تابعونا على: