برنامج بلوكتشين التجريبي للتحويل البنكي من

نُشر اليوم، ٨ مارس، تقرير من مزود خدمة الرسائل المالية "سويفت" و٣٤ بنكًا للمعاملات العالمية التي سعت للإجابة على السؤال حول كيف يمكن لإثبات المفهوم (PoC) لتكنولوجيا دفاتر الحسابات الموزعة (بلوكتشين) أن يساعد على تسوية حساب "نوسترو"، مع نتائجٍ إيجابية.

وحساب "نوسترو" هو حساب بنكي بعملة أجنبية في بنكٍ آخر. وفي إبريل ٢٠١٧، أعلنت "سويفت" لأول مرة أنها ستستخدم منصة "هيبرلدجر" كأساس لتحديث ممارساتها من المدفوعات عبر الحدود في السوق بالتعاون مع أستراليا ومجموعة مصرفية نيوزيلندية وبي إن بي باريبا وبي إن واي ميلون وغيرها.

وقد أضاف مشروع اختبار "سويفت" ٢٢ مصرفًا إضافيًا في يوليو ٢٠١٧، بما في ذلك بنك "كومرزبنك" و"سوسيتيه جنرال" و"جي بي مورغان تشيس".

ويشير بيان "سويفت" الصحفي حول التقرير المنشور حاليًا عن مشروع التحويلات البنكية إلى أن إثبات المفهوم يهدف إلى معرفة كيف يمكن للجمع بين أصول تكنولوجيا دفاتر الحسابات الموزعة و"سويفت" أن يستوفي متطلبات "الحوكمة على مستوى الصناعة ومتطلبات الأمن وخصوصية البيانات"، فضلًا عن إظهار فوائد لاستخدامه على التطبيقات الأخرى.

وكان للبنوك المشاركة الأربع والثلاثين عقدة خاصة بها تم نشرها في إجراء تكنولوجيا حسابات موزعة تابع لسويفت، والذي كانت التكنولوجيا الأساسية له هي "هيبرلدجر فابريك" النسخة ١.٠.

وقد أظهرت نتائج إثبات المفهوم أن تكنولوجيا دفاتر الحسابات الموزعة يمكن أن توفر الوظائف اللازمة لتسوية حسابات "نوسترو"، بما في ذلك "التعامل مع الحدث في الوقت الحقيقي، وتحديثات حالة المعاملات، ومسارات التدقيق الكامل، ورؤية الأرصدة المتوقعة والمتاحة، وتبسيط تأكيد إدخالات الحساب في الوقت الحقيقي، وتحديد الإدخالات المعلقة والمشكلات المحتملة ذات الصلة، و[...] البيانات المطلوبة لدعم إعداد التقارير التنظيمية".

وقال داميان فاندرفكين، رئيس البحوث والتنمية في سويفت، في البيان الصحفي:

"لقد سار "إثبات المفهوم" بشكلٍ جيد للغاية، مما يدل على التقدم الرائع الذي تحقق مع تكنولوجيا دفتر الحسابات الموزعة وهيبرلدجر فابريك على وجه الخصوص."

كما أشار البيان الصحفي أيضًا إلى أن تكنولوجيا دفاتر الحسابات الموزعة قد أحرزت تقدمًا في مجال سرية البيانات والأمن والحوكمة وأطر الهوية، مما يثبت أن هذه التكنولوجيا الجديدة يمكن أن تدعم "التطبيقات المالية متعددة البنوك".

وأوضح ستيفن غيلدرديل، مدير المنصة في "سويفت"، أن "سويفت" تعتبر دراسة تكنولوجيا دفاتر الحسابات الموزعة "أولوية استراتيجية":

"نحن نعمل بالفعل على إثباتات مفهوم جديدة وسوف نستمر في جهود البحث والتطوير لدينا لضمان أن عملاء سويفت سوف يكونوا قادرين على الاستفادة من البنية التحتية وإمكانية الاتصال القائمة الخاصة بسويفت للاستفادة من خدمات بلوكتشين، سواء قُدّمت من قِبل سويفت أو من قِبل أطراف ثالثة، على منصة آمنة وموثوق بها."

غير أن البيان الصحفي قد أشار إلى أن الشروط المسبقة، مثل ترحيل خوادم الحسابات إلى إعداد التقارير عن السيولة ومعالجتها في الوقت الحقيقي، يجب أن تتحقق قبل أن تتمكن الصناعة المالية من اعتماد تكنولوجيا دفاتر الحسابات الموزعة على نطاقٍ واسع.

وستحتاج تكنولوجيا دفاتر الحسابات الموزعة أيضًا إلى مزيد من التطوير لتكون جاهزة لدعم بنية تحتية عالمية كبيرة. ويعطي البيان الصحفي مثالًا على أن ١٠٠٠٠ قناة ستكون مطلوبة لتغطية جميع علاقات "نوسترو" الحالية، في حين أن الدراسة تستخدم ٥٢٨ فقط.

أما بالنسبة للخطوات المقبلة، فإن تقرير "سويفت" ينص على أنها ستشجع مجتمعها على البدء في استخدام برامج إعداد تقارير السيولة ومعالجتها في الوقت الحقيقي، فضلًا عن تطوير منصتها من أجل "تكميله مع قدرات تكنولوجيا دفاتر الحسابات الموزعة".

  • تابعونا على: