ستيف وزنياك "يخسر ٧ عملات بيتكوين" في احتيالٍ غير وارد ببطاقة ائتمان

أفادت صحيفة إكونوميك تايمز الهندية يوم الإثنين ٢٦ فبراير أن المؤسس المشارك لشركة "أبل"، ستيف وزنياك، قد فقد سبعة عملات من بيتكوين على يد محتالين استخدموا بطاقة ائتمان مسروقة.

وقد كان الخبير المخضرم بمجال التكنولوجيا يتحدث في قمة الأعمال العالمية ٢٠١٨ في نيودلهي عندما ذكرت صحيفة إكونوميك تايمز أنه اعترف للجمهور أنه فقد الأموال - سبعة عملات بيتكوين على وجه الدقة - والتي تبلغ قيمتها الآن حوالي ٧٥٠٠٠ دولار.

وينقل المنشور قوله: "كان لدي سبعة عملات بيتكوين سرقت مني عبر الاحتيال. شخصٌ ما اشتراها مني عبر الإنترنت من خلال بطاقة ائتمان ثم ألغى دفع بطاقة الائتمان. كان ذلك أمرًا سهلا!".

"وقد كانت من رقم بطاقة ائتمان مسروقة لذا لا يمكن أبدًا الحصول عليها مرة أخرى."

وعلى الرغم من نشر العديد من الوكالات الإخبارية القصة في وقتٍ لاحق، إلا أن "وزنياك" لم يؤكد بعد المزيد من المعلومات حول السرقة، والظروف غير العادية المحيطة بالخسارة.

فعلى ما يبدو أن العملية قد أُغلقت بعد أن قام وزنياك بإرسال بيتكوين قبل تلقي الأموال الورقية - وهو أمرٌ تحذر منه منصات تداول العملات الرقمية الندية مثل "لوكال بيتكوينز" بشدة.

ولا يزال من غير الواضح إذا ما كان قد تم استخدام "لوكال بيتكوينز" أو منصة رئيسية أخرى للصفقة، وإذا ما كان قد تم الاستعانة بميزة الضمان، والتي من شأنها أن تمنع احتمال الاحتيال ببطاقة الائتمان.

ومع ذلك، فعلى ما يبدو أن الرابط الضعيف الذي سمح بنجاح الاحتيال يكمن إما في قابلية بيانات بطاقة الائتمان إلى الاحتيال أو الخطأ البشري في إرسال بيتكوين دون تأكيد استلام الأموال.

وقد تزايدت شكاوى المستهلكين من "احتيالات" العملات الرقمية بشكلٍ ملحوظ خلال العام الماضي، حتى أنها تضمنت المؤسس المشارك لإيثريوم "فيتاليك بوتيرين"، حسبما ذكر "كوينتيليغراف" هذا الشهر، ولكن عدم وجود اجتهادٍ كافٍ من جانب المستهلكين لا يزال واضحًا.