ستاندرد تشارترد وسيمنز تتعاونان حول برنامج بلوكتشين تجريبي من أجل "الرقمنة الكاملة" للضمانات المصرفية

كشفت شركة الخدمات المالية والمصرفية متعددة الجنسيات في المملكة المتحدة "ستاندرد تشارترد" (SC) عن أنها تعمل على إعداد نموذج تجريبي لضمانات مصرفية باستخدام تقنية بلوكتشين كوردا من آر ثري في بيانٍ صحفي يوم الخميس ٣٠ أغسطس.

وبالشراكة مع ذراع الخدمات المالية لسيمنز (SFS) ومنصة التمويل التجاري "تريد آي إكس"، بدأ البرنامج التجريبي العمل في مارس ويهدف إلى أن يكتمل بحلول نهاية عام ٢٠١٨.

وفي حال نجاحه، سيعمل المشروع على "رقمنة التجارة والاستفادة من البيانات في الوقت الفعلي لتحقيق مكاسب في الكفاءة وتحويل الطريقة التي يتم بها التمويل التجاري"، على حد تعبير سامويل ماثيو، رئيس قسم المنتجات التجارية في شركة ستاندرد تشارترد. وأضاف ماثيو "سيكون مستقبل التجارة هو كل شيء عن البيانات".

والضمانات المصرفية هي تقليديًا منطقة "كثيفة الأوراق"، كما يذكر الطرفان في الإصدار، مع حل بلوكتشين الصناعي الأول الذي تم تصميمه بهدف تبسيط الممارسات الحالية بشكل كبير عن طريق "رقمنة العملية بالكامل، من بدء الضمان المصرفي إلى معالجة المطالبة."

وقد واصل الرئيس التنفيذي لشركة تريد آي إكس "روب بارنز" حديثه قائلًا "نحن نعتقد أن التجارة العالمية هي على أعتاب التحول الرقمي متعدد المستويات الذي سيُحدث ثورة في مجمل الأعمال ونموذج التشغيل".

وتشير هذه الأخبار إلى مزيد من التنفيذ لمنصة كوردا من آر ثري، بعد الإعلان الذي أصدره بنك تايلاند الأسبوع الماضي عن استخدامه للتكنولوجيا لإنشاء عملة رقمية للبنك المركزي.

ويأتي اهتمام ستاندر تشارترد بتعزيز عملياتها التشغيلية باستخدام بلوكتشين مفاجئًا في هذه الأثناء، حيث أفا كوينتيليغراف عن خسارتها ٢٠٠ مليون دولار بسبب الاحتيال في عام ٢٠١٤ وحده.