تكامل بيتكوين في سكوير يحقق عائدات بقيمة ٣٧ مليون دولار في الربع الثاني من عام ٢٠١٨

حققت شركة خدمة المدفوعات "سكوير" التابعة للرئيس التنفيذي لشركة تويتر "جاك دورسي" أرباحًا بلغت أكثر من ٧٠ مليون دولار من إيرادات بيتكوين في النصف الأول من عام ٢٠١٨، حسبما كشفت الشركة في تقريرها الربع سنوي إلى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) يوم ١ أغسطس.

حيث حققت سكوير، التي بدأت تقديم خيار شراء وبيع وتخزين بيتكوين للمستخدمين في محفظتها في أواخر العام الماضي، عائدات بقيمة ٣٧ مليون دولار من العملة المشفرة في الربع الثاني من عام ٢٠١٨، مقارنةً بـ ٣٤ مليون دولار في الربع السابق.

وقد بلغ إجمالي إيرادات الشركة في الربع الثاني من عام ٢٠١٨ مبلغ ٨١٤ مليون دولار، وفقًا للتقرير.

وقد تسببت "سكوير" في إثارة ضجة في فبراير عندما طرحت وظيفة بيع وشراء بيتكوين لجميع مستخدمي تطبيق سكوير كاش تقريبًا، مع ردود فعل تشير إلى أن العملاء كانوا ينتظرون الخيار لبعض الوقت.

حيث نشر دورسي تغريدةً في ذلك الوقت ذاكرًا: "نحن ندعم بيتكوين لأننا نرى أنها مسار طويل الأجل نحو وصول مالي أكبر للجميع. وهذه مجرد خطوة صغيرة".

ومنذ ذلك الحين، عملت الشركة على حل العقبات التنظيمية في الولايات القضائية مثل نيويورك، مع حصولها على بيتلايسنس في يونيو لتمكين السكان من التعامل مع بيتكوين عبر التطبيق.

وفي الوقت نفسه، تتناقض توقعات دورسي الصعودية حول بيتكوين مع الخط الذي اتخذه موقع تويتر الرائد، الذي تحرك مع الشركتين العملاقتين "فيسبوك" و"غوغل" لحظر إعلانات العملات المشفرة في وقتٍ سابق من هذا العام.

وقد قام فيسبوك وغوغل الآن بعكس الحظر جزئيًا.

وفي هذه الأثناء، تظل الأرباح الفعلية من بيتكوين لسكوير منخفضة، حيث تصل التكلفة إلى ما يقرب من الإيرادات - وهو وضع لم يتغير منذ أن أفاد كوينتيليغراف عن ذلك في مايو.