قام "سكوير كاش آب"، وهو تطبيق جوّال كان يُرسل سابقًا العملات الورقية فقط وأضاف خيار إرسال بيتكوين في أواخر يناير ٢٠١٨، بإتاحة خيار بيع وشراء بيتكوين لمستخدمي وايومنغ. ويعمل التطبيق على إضافة الخيار لسكان نيويورك أيضًا، وهو حاليًا في طور التقدم للحصول على ترخيص "بيتلايسنس" من الولاية.

وقد تم استبعاد العملاء في ولايات وايومنغ وونيويورك وجورجيا وهاواي من خيار العملات الرقمية لتطبيق "كاش آب" بسبب قوانين العملات الرقمية الأكثر صرامة في الولايات.

إلا أن "كاش آب" نشر تغريدةً في الثاني عشر من مارس أعلن فيها أنه تمت إضافة معاملات بيتكوين كخيار لمستخدمي تطبيق "كاش آب" في وايومنغ. وردًا على تعليق يسأل عن نيويورك، أجاب التطبيق أنهم "يعملون على ذلك:"

حيث صرّح متحدث باسم شركة "سكوير" لموقع "كوينتيليغراف بأن الشركة تعمل على إضافة المستخدمين في الولايات الأربع المعفاة منذ إطلاق الخيار، مع اعتبار وايومنغ أول إضافة ناجحة. وهم مستمرون في العمل على الحصول على خيار بيتكوين للمستخدمين في جورجيا وهاواي ونيويورك.

وبالنسبة لنيويورك، قال المتحدث إن "سكوير" حاليًا في طور التقدم بطلب للحصول على ترخيص "بيتلايسنس"، وهو نصٌ تشريعي متنازع عليه من أجل تنظيم العملات الرقمية أدى إلى نزوح شركات العملات الرقمية من الولاية عندما تم تنفيذه لأول مرة في عام ٢٠١٥.

وتأتي أخبار إضافة تطبيق "كاش آب" لخيار بيتكوين لعملاء وايومنغ بعد يومٍ من إنشاء ولاية وايومنغ فئة جديدة من الأصول تُعرّف العملات الرقمية بأنها "توكنات خدمات". ويعني هذا التشريع الجديد أنه لا يتعين على مطوري وبائعي التوكنات الالتزام بقوانين الأوراق المالية للولاية إذا لم يتم تسويق توكناتهم كاستثمار واستخدامها فقط في تبادل السلع والخدمات.

  • تابعونا على: