شركة الاتصالات الإسبانية تتعاون مع آي بي إم لإدارة المكالمات الدولية باستخدام بلوكتشين

أبرمت آي بي إم وشركة الاتصالات الإسبانية الكبرى "تليفونيكا" شراكةً لتطبيق تقنية بلوكتشين لإدارة حركة الاتصالات الهاتفية الدولية، وذلك وفقًا لبيان صحفي تمت مشاركته مع كوينتيليغراف يوم ١٤ نوفمبر.

وتليفونيكا هي سابع أكبر شركة اتصالات في العالم من حيث القيمة السوقية، بقيمة ٥١ مليار دولار وفقًا لفوربس. وتُجري الشركة أعمال الاتصالات في ١٧ دولة، مع ٣٤٣ مليون عميل.

ويهدف التعاون مع آي بي إم إلى تبسيط بعض عمليات أعمال تليفونيكا ومعالجة مختلف التحديات في هذا المجال، بما في ذلك موثوقية وشفافية المعلومات المسجلة من شبكات مختلفة عند توجيه المكالمات الدولية.

وعلى وجه التحديد، تخطط تيليفونيكا لاستخدام منصة بلوكتشين من آي بي إم لتتبع تأكيد وقابلية تعقب كل مكالمة دولية والبيانات ذات الصلة، مثل الأصل والوجهة والمدة.

بالإضافة إلى ذلك، سيتم تطبيق المنصة في بناء شبكة من الأقران المكونة من مشغلين ومقدمي خدمات وبائعين وأطراف أخرى. ووفقًا للبيان، سيكون الوصول إلى المنصة متاحًا لجميع المشاركين في السلسلة.

وسيساعد هذا المشروع أيضًا على مساعدة تيليفونيكا في تحديد النشاط الاحتيالي وكذلك معالجة مسائل مثل حل النزاعات أو الخسائر التجارية الناتجة عن الإيرادات غير المحصلة أو التناقض في المعلومات.

وقد صرّح غونزالو مارتين-فيلا، كبير مسؤولي الابتكار في تليفونيكا، أن "بلوكتشين ستسمح للمشغلين بتوليد طبقة جديدة من الثقة في الإنترنت لا تعتمد على المشاركين الذين يقومون بتوليد البيانات والمعاملات ولكن على البيانات نفسها".

وقد أكدت آي بي إم الشراكة مع تيليفونيكا بعد ذلك في إعلان منفصل اليوم، قائلة إن "تيليفونيكا وآي بي إم تتعاونان في تطوير إثبات المفهوم (PoC) على أساس تقنية بلوكتشين من آي بي إم للمساعدة في حل أحد التحديات الرئيسية لمزودي خدمات الاتصالات، وهي إدارة حركة مكالمات الهاتف الجوال الدولية".