"بلاتس" تُطلق شبكة بلوكتشين لتتبع بيانات النفط في الإمارات العربية المتحدة

 

أعلنت شركة إس آند بي غلوبال بلاتس، إحدى الشركات الرائدة في مجال توفير المعلومات عن أسواق السلع والطاقة، أنها بدأت في نشر حل بلوكتشين الذي "سيسمح للمشاركين في السوق بتقديم بيانات تخزين مخزونات أسبوعية" إلى منطقة الفجيرة لصناعة النفط في دولة الإمارات العربية المتحدة (فويز) والهيئة التنظيمية "فيدكوم"، وفقًا لما جاء في بيانٍ نُشر اليوم، ٢٢ فبراير.

ووفقًا لبيان بلاتس، فإن الابتكار القائم على بلوكتشين سيعمل على تسهيل وتأمين "العملية غير المنظمة" للاتصال بين مشغلي المحطة. وسوف تقلل التكنولوجيا من الحاجة إلى إدارة البيانات اليدوية من قبل الهيئة التنظيمية فيدكوم وتحسين نوعية البيانات عن طريق التحقق من صحة الأرقام أوتوماتيكيًا، مما سيساعد على تجنب الأخطاء البشرية. 

وتزعم بلاتس في بيانها أن النظام المشترك للإبلاغ عن تخزين النفط هو أول تنفيذ تجاري لتقنية بلوكتشين في قطاع الطاقة ينطلق فعليًا.

ففي نوفمبر ٢٠١٧، قامت شركة "بي بي" و"شل" وبعض التجار الآخرين بإنشاء اتحاد مع خطط لتطوير منصة بلوكتشين لتداول السلع الطاقة بحلول نهاية عام ٢٠١٨.

وفي وقتٍ سابق من عام ٢٠١٧ نشر موقع "كوينتيليغراف" خبرًا حول مناطق صناعة النفط الكبرى التي تدرس تطبيق تقنية بلوكتشين كحلٍ لتحقيق الاستقرار في أسعار النفط، فضلًا عن توفير الشفافية للمشاركين في المجال وتقليل كمية العمل اليدوي في قطاع الطاقة.