شركة هيونداي الكبرى للسيارات بكوريا الجنوبية تستخدم تكنولوجيا دفاتر السجلات الموزعة في أداة إقران بين الهاتف الذكي والسيارات الكهربائية

 

ستستخدم هيونداي موتو غروب، وهي أكبر شركة لتصنيع السيارات في كوريا الجنوبية، بلوكتشين في تقنيتها الجديدة لإقران السيارات الكهربائية (EVs) بالهواتف الذكية. وقد قدمت وكالة الأنباء "غرين كار كونغرس" التي تركز على التنقل المستدام تقريرًا عن التطوير يوم ٢٢ أبريل.

وأفادت تقارير أن شركة هيونداي قد أعلنت عن تطوير تقنية تعديل الأداء على أساس إقران الهاتف الذكي التي تتيح للمستخدمين تخصيص الوظائف الأساسية عبر تطبيق الهاتف الذكي.

وفي السابقة التي يُزعم أنها الأوى بالمجال، ستقوم هيونداي بتنفيذ تقنية بلوكتشين لمنع مشكلات الأمان أثناء قيام المستخدمين بتحميل ومشاركة إعداداتهم المخصصة على الخادم.

وعلى هذا النحو، يتم تعيين النظام القادم لتشفير معلمات الأداء الرئيسية على شبكة بلوكتشين عن طريق إنشاء كتل بيانات جديدة في عملية تحميل ومشاركة الإعدادات المخصصة من أجل منع التلاعب غير المصرح به للبيانات.

ووفقًا للتقرير، سيتمكن السائقون من ضبط سبع ميزات للأداء مثل الحد الأقصى لإخراج عزم دوران المحرك، وقدرات التسارع والتباطؤ، وقدرة الفرامل المتجددة، والحد الأقصى للسرعة القصوى، والاستجابة واستخدام الطاقة في التحكم في المناخ.

وفي وقتٍ سابق من هذا العام، اشتركت شركة هيونداي كومرشيال، وهي شركة الخدمات المالية التابعة لشركة هيونداي، مع شركة آي بي إم العملاقة للتكنولوجيا في تحويل نموذج أعمالها مع بلوكتشين. وتركز الشراكة على نشر تكنولوجيا بلوكتشين هايبرليدجر فابريك  مفتوحة المصدر لإنشاء نظام إيكولوجي جديد لتمويل سلسلة التوريد لشبكة هيونداي كومرشيال.