شراكةٌ لحكومة كوريا الجنوبية تبدأ تدريب أكثر من ٤٠ من المهنيين في مجال بلوكتشين

بدأت كوريا الجنوبية دورةً تدريبية مدتها ستة أشهر لتحويل ٤٢ من المتقدمين إلى "المتخصصين في تقنية بلوكتشين" حسب ما أوردته وسائل الإعلام المحلية يوم الإثنين ٣ سبتمبر.

ومع هدفٍ متمثل في زيادة توافر المهنيين المهرة في اقتصاد كوريا الجنوبية المزدهر، فإن الدورة هي نتيجة شراكة ثلاثية بين وزارة التكنولوجيا وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات ورابطة المعايير الكورية (KSA) وشركة بلوكتشين وإنترنت الأشياء الناشئة ومقرها هونغ كونغ "والتونتشين".

وستركز الدورة على إعداد المشاركين للعمل "الفوري" عند اكتمالها في يناير ٢٠١٩.

وفي هذا الصدد، نقلت كيه آي نيوز عن وانغ سانغ هيونغ، السكرتير العام لشركة والتونتشين، قوله: "سنقدم دعمًا موحدًا للعمالة والشركات الناشئة، بالإضافة إلى التعليم من أجل التدريب المهني للموظفين، وسنعزز بناء نظام إيكولوجي صحي لبلوكتشين".

وتشكِّل هذه الخطوة جزءًا من برنامج استثماري ضخم من حكومة كوريا الجنوبية يمتد إلى ما بعد عام ٢٠٢٣. فحسبما ذكر كوينتيليغراف، فإن الاستثمار في بلوكتشين والتقنيات المبتكرة ذات الصلة مثل الذكاء الاصطناعي (AI) من المتوقع أن يتجاوز ٤,٤ مليار دولار في العام المقبل.