بورصة العملات الرقمية الكورية جنوبية "بيتهامب" تحصل على تصريحٍ من الحكومة

بعد تحقيقٍ دام لمدة ثلاثة أشهر، لم تجد حكومة كوريا الجنوبية أي دليل على ارتكاب مخالفات في بورصة بيتهامب، وفق ما ذكرته وسائل الإعلام المحلية يوم ٨ يونيو.

وتعد بيتهامب حاليًا أكبر بورصة عملات رقمية في كوريا والسابعة على مستوى العالم من حيث حجم التداول، وفقًا لبيانات من موقع كوين ماركت كاب.

ووفقًا للتقارير، بدأ التحقيق في البورصة يوم ١٠ يناير، وأجرته عدة وكالات حكومية، بما في ذلك هيئة الضرائب الوطنية (NTS)، ولجنة الخدمات المالية (FSC)، ووحدة الاستخبارات المالية الكورية (KFIU).

حيث قامت الحكومة، التي وصفت التحقيق على أنه مكثف وشامل، بعمليات بحث وضبط في مقر البورصة، مع أخذ ملفات الكمبيوتر والأجهزة والمعلومات المطلوبة من أجل إجراء مراجعة كاملة لصفقات البورصة.

وفي حين لم تجد الحكومة أي دليل على وجود أنشطة غير قانونية أو تهرب ضريبي أو ممارسات تجارية مشبوهة، فقد أُمرت شركة بيتهامب بدفع ٣٠ مليار وون (حوالي ٢٨ مليون دولار) كضرائب.

وقد أصبحت بيتهامب هدفًا للتحقيق بعد أن أظهرت زيادة في الأرباح بلغت ١٧١ ضعفًا في فترة ١٢ شهرًا. حيث كانت هيئة الضرائب الوطنية تتطلع للتأكد من أن الشركة قد قامت بتسوية جميع الضرائب وكشفت بشكل صحيح عن ممتلكاتها وأرباحها وخسائرها.

وقال متحدث باسم الهيئة إنهم "شرعوا في عدة تحقيقات في بيتهامب بين ٢٠١٤ و٢٠١٧، وخلال السنوات الأربع الماضية، دفعت بيتهامب جميع الضرائب المفروضة على الشركة دون أي تعارض مع هيئة الضرائب الوطنية".