كوريا الجنوبية تسعى لإنشاء

كشفت كوريا الجنوبية عن خطط لإطلاق مركز بلوكتشين في مدينة بوسان على غرار وادي العملات الرقمية في سويسرا، حسبما أفاد موقع الأخبار المحلي "إيدايلي" يوم ١٤ يونيو.

ففي حدث بلوكتشين الذي عُقد مؤخرا في سيول، "مؤتمر بلوكتشين العالمي لعام ٢٠١٨"، ادعى رئيس رابطة التقارب المالي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في كوريا، أوه جونغ-جيون، أن المؤسسة تسعى إلى بناء فضاء مساحة لة "وادي العملات الرقمية" الموجود في إقليم زوغ السويسري.

حيث أوضح "أوه" في هذا الحدث قائلًا: "نحن بحاجة إلى مكان للتركيز على صناعة التشفير في كوريا مثل وادي العملات الرقمية في سويسرا".

وبحسب ما ورد تخطط الرابطة لإطلاق مساحة "شاطئ العملات الرقمية" في هايونداي، بوسان. وتقع مدينة هايونداي، بوسان في كوريا الجنوبية، وهي مجتمع ثري على شاطئ البحر يجتذب الآلاف من السياح كل صيف. كما تم تصنيف المكان كمركز للتنمية التجارية من قبل الحكومة في العقود الأخيرة. ويُذكر أن الرابطة تخطط لمناقشة المشروع مع سلطات بوسان بحلول ٣٠ أغسطس.

وقد أشار "أوه" إلى أن العديد من الشركات الكورية الجنوبية يجب أن تطلق عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية في الخارج بسبب الحظر الحالي للحكومة على عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية. كما أعرب "أوه" عن قلقه إزاء عدم فهم التكنولوجيا الجديدة وفوائدها من قبل السلطات المحلية ولوائحها الصارمة.

ففي سبتمبر ٢٠١٧، أعلنت السلطات المالية الكورية الجنوبية حظرًا على عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية، مدعيةً أنه ينبغي السيطرة عليها ورصدها بدقة. وقد أدركت الحكومة ظاهريًا المخاطر المرتبطة بحظر هذه الممارسة، مثل تهجير المواهب والاستثمار في الخارج، حيث يعمل المشرعون الكوريون الجنوبيون إلى إطلاق تشريعٍ يهدف إلى رفع الحظر الحالي على مثل تلك العمليات.

  • تابعونا على: