كوريا الجنوبية: شركة تأمين ترفض مطالبة التعويض عن الأضرار التي قدمتها بورصة عملات رقمية

أفادت "وول ستريت جورنال" في التاسع والعشرين من مارس أنّ شركة "يابيان كوربوريشن" المشغّلة لبورصة "يوبيت" للعملات الرقمية التي تعرضت للاختراق مرتين قد حُرمت من مطالبتها بالتأمين بمبلغ ٢,٨ مليون دولار للاختراق في ديسمبر الماضي لما نسبته ١٧ بالمئة من أصولها.

وقد أدى الخرق الأمني ​​في منتصف ديسمبر لبورصة بيتكوين الكورية الجنوبية (BTC) "يوبيت" إلى قيام الشركة بتقديم طلب للإفلاس، مع توفر ٧٥٪ من احتياطيات العملاء للسحب وتعليق البقية حتى نهاية إجراءات الإفلاس. وقد نُسب الاختراق إلى المتسللين الكوريين الشماليين، إلى جانب العديد من الاختراقات الأخرى لبورصات العملات الرقمية في كوريا الجنوبية. وقد تم اختراق "يوبيت"، التي كانت تُعرف سابقًا باسم "يابيزون"، في أبريل من العام الماضي.

ويقول بيانٍ صحفي صادر عن شركة "يابيان" يوم ٢٨ مارس أن "دي بي إنشورنس"، وهي شركة تأمين يابيان، رفضت دفع تعويضات بسبب ما استشهدت به كفشل من جانب "يوبيت" للإفصاح عن المعلومات ذات الصلة قبل شراء بوليصة التأمين، وهو الأمر الذي ترى "يوبيت" أنه ذريعة لعدم احترامها للسياسات.

وقد تم تقديم بوليصة التأمين في الأول من ديسمبر، أي قبل بضعة أسابيع من اختراق منتصف ديسمبر، حيث تغطي ما يصل إلى ٢,٨ مليون دولار كتعويضات بعلاوة سنوية تبلغ حوالي ٢٤٤٠٠٠ دولار.

وينص البيان الصحفي على أن "التأمين الشامل عبر الإنترنت" يغطي ثمانية مخاطر بما في ذلك؛ "فقدان البيانات أو سرقتها، وانتهاك مسؤولية صيانة المعلومات، وضرر التعدي على المعلومات الشخصية، والتهديد الإلكتروني، والتزام أمن الشبكة" وتغطي سياسة التأمين الخاصة بشركة "يوبيت" خمسة من هذه الثمانية بما في ذلك؛ "المسؤولية عن انتهاك صيانة المعلومات، وضرر انتهاك المعلومات الشخصية، ومسؤولية أمان الشبكة".

وقد أكدت شركة "دي بي إنشورنس" أنها رفضت مطالبة "يابيان" التأمينية في أوائل فبراير، لكنها لم تعلن علنًا عن سبب الرفض. وتشير "وول ستريت جورنال" إلى أنه يتم الاستحواذ على "يابيان" في الوقت الحالي من قبل محفظة "كوين بين".

وتعتبر العملات الرقمية شكلًا شائعًا للاستثمار في كوريا الجنوبية. حيث ذكر موقع "كوينتيليغراف" سابقًا أن ما يقرب من ربع الكوريين الجنوبيين في سن العشرينيات "حريصون على الاستثمار في العملات الرقمية".