حكومة كوريا الجنوبية ترعى هاكاثون بلوكتشين في حملة توعية عامة جديدة

تواصل كوريا الجنوبية حملتها لتعزيز وتوسيع استخدامات بلوكتشين، مع الإعلان عن هاكاثون لتقديم أفكار جديدة من الجمهور يوم الإثنين ٢٧ أغسطس.

الحدث من بنات أفكار وكالة كوريا للإنترنت والأمن (KISA) ووكالة ترويج صناعة تكنولوجيا المعلومات الكورية (KIPA)، وهو يقبل الآن الطلبات وسيعمل في أواخر نوفمبر كجزء من "أسبوع ترويج بلوكتشين الذي ترعاه الدولة".

كما يدعم هذا البرنامج وزارة العلوم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الكورية، التي بدأت برنامجًا شاملًا للتوعية ببلوكتشين يمتد إلى عام ٢٠١٩.

ووفقًا لمركز الأخبار المحلي "موني توداي"، سيركز الهاكاثون على "حل المشكلات الاجتماعية وابتكار الخدمات العامة والخاصة من خلال تقنية بلوكتشين، وتطوير التطبيقات الموزعة (DApps) [...] لتحسين كفاءة القطاعين العام والخاص"، وتوفير الفوائد على الصعيد الوطني."

وسيحصل الفريق الفائز على جائزة قيمتها ١٠٠ مليون وون (حوالي ٩٠٠٠٠ دولار)، مع فتح باب الطلبات حتى ٢٨ سبتمبر.

وقد نقلت "موني توداي" عن مدير وكالة كوريا للإنترنت والأمن "كيم سوك هوان" قوله: إن "استخدام تكنولوجيا بلوكتشين سيؤدي إلى تغيير مبتكر في حياة الناس"، مضيفًا:

"من خلال المشاركة في هذه المسابقة، ستتاح الفرصة للجميع للمشاركة والمساهمة".

ومن المقرر أن تشهد بلوكتشين استثمارات كبيرة كصناعة من الدولة الكورية في السنوات القادمة، مع ما لا يقل عن ٥ ترليونات وون (٤,٤ مليار دولار) مخصصة لعام ٢٠١٩.