ساوث كرولينا تريد حظر "جينيسيس مايننغ" بسب أوراق مالية غير مسجلة

طلب المشرعون في ولاية كارولينا الجنوبية من منصة تعدين العملات الرقمية السحابية "جينيسيس مايننغ" مغادرة الولاية بسبب بيع "الأوراق المالية غير المرخصة" يوم الجمعة ٩ مارس.

ويدعي أمر الإيقاف والمنع الذي تقدم به قسم الأوراق المالية بمكتب المدعي العام في ولاية ساوث كارولينا أن شركة جينيسيس، المسجلة في هونغ كونغ، إلى جانب شركة سويس غولد غلوبال، الشريكة في زيوريخ، تقدم بشكلٍ غير قانوني للسكان عقود تعدين غير مسجّلة.

وفي نص ما جاء بالأمر: "لم تكن شركة سويس غولد غلوبال، في أي وقت من الأوقات، مسجلة لدى الشعبة كوسيط/تاجر، ولم يتم المطالبة بأي إعفاء من التسجيل".

"ولم تكن الأوراق المالية قيد الإصدار مسجلة، في أي وقت من الأوقات، لدى الشعبة أو كأوراق مالية فيدرالية".

ويمثل هذا الأمر أحدث إجراء في سلسلة من الطلبات الت تم إصدارها على مستوى الولايات الأمريكية للعديد من الجهات الفاعلة التي تعمل في مجال العملات الرقمية لسحب خدماتها. حيث أصدرت كل من تكساس ونيوجيرسي طلبات إيقاف ومنع عن العمل في الأسابيع الأخيرة، إلا أن تلك كانت تتعلق بأعمال ذات سمعة وتاريخ مشكوك فيهما.

فمؤخرًا، طُلب من حملة الطرح الأولي للعملة الرقمية التي أيدها ستيفن سيغال إنهاء أعمالها في ولاية نيوجيرسي.

وفي فبراير، وعد المشرّعون على المستوى الوطني بمواصلة مراقبة تقديم أي عروض متعلقة بالعملات الرقمية متاحة لمواطني الولايات المتحدة.

وتطالب ساوث كارولينا شركتي "سويس غولد" و"جينيسيس" ليس فقط بوقف العمليات داخل حدودها، بل أيضًا بدفع "غرامة مدنية مناسبة على المخالفة".

ولا يزال يتعين على الشركتين تقديم تعليق رسمي حول هذه المسألة.