صندوق

أظهرت البيانات أن صندوق استثمار "جورج سوروس" قد أصبح ثالث أكبر مساهم في متجر التجزئة على الإنترنت الداعم للعملات الرقمية "أوفر ستوك" العام الماضي، وفقًا لما جاء في مقالٍ نشرته "سي إن بي سي" يوم الخميس ١٥ فبراير.

ووفقًا لإجراء من هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية ذكرته "سي إن بي سي" اليوم الخميس، فقد حصل صندوق "سوروس فاند مانجمنت" على ٢٤٧٢١٨٨ سهمًا في موقع "أوفر ستوك" بنهاية الربع الرابع لعام ٢٠١٧.

وقد أصبحت منصة "باتريك بايرن" الإلكترونية أول شركة كبرى من نوعها تقبل بيتكوين في عمليات الدفع عام ٢٠١٤، وهي ممارسة استمرت قبل الإعلان عن المشروع الجديد الذي يركز على التجارة في سبتمبر.

وبعد كشف النقاب عن شراكتها التي تضم الشركات الفرعية "تي زيرو" و"أرغون و "رين جين"، تمتعت شركة "أوفر ستوك" بعدة أشهر من النمو للأسهم في ظاهرة تكررت بينما تقوم المزيد من الشركات على المستوى المحلي بربط نفسها بمجال بلوكتشين.

وفي الوقت نفسه، كان "سوروس"، الذي قد أعلن وجهة نظره حول العملات الرقمية بأنها "فقاعة نموذجية" في حين ناصر تقنية بلوكتشين، قد باع أسهمه في كل من فيسبوك وغوغل بعد تحذيرات من تهديد "الاحتكار" من قبل عمالقة الإنترنت بالولايات المتحدة الأمريكية، حسبما ذكرت "سي إن بي سي".

وقد اتبع "فيسبوك" نفسه نهج عدم تدخل فيما يتعلق بظاهرة العملات الرقمية قبل أسابيعٍ فقط، حيث قد حظر الإعلانات المتعلقة بهذا المجال بسبب ما أطلق عليه "الممارسات الترويجية الخادعة".

ويأتي خبر شراء "سوروس" هذا الأسبوع وسط اتباع نهجٍ مماثل من قبل "بيركشاير هاثاواي"، وإن كانت مختلفة تمامًا في اللهجة. حيث صرح نائب رئيس الشركة "تشارلي مونجر" أنه يرى أنه من "المثير للاشمئزاز" أن يجد أي شخص أي اتصال بالعملات الرقمية على الإطلاق.

  • تابعونا على: