سنغافورة تسعى لتشجيع بلوكتشين في جميع أنحاء جنوب شرق آسيا

ترغب حكومة سنغافورة في القيام بدور نشط في تعزيز بلوكتشين في جنوب شرق آسيا، وفقًا لتصريحات جديدة يوم الجمعة، ٦ إبريل.

وفي إطار اجتماع وزراء مالية الدول الأعضاء في رابطة أمم جنوب شرقي آسيا (آسيان) في السادس من إبريل، واصل وزير المالية السنغافوري "هنغ سوي كيات" تقديم سرد قائم يركز على خطط تطوير بلوكتشين النشطة في الدولة المدنية.

حيث قال للمثلين: "على وجه الخصوص، سندعم الابتكارات الرقمية مثل التكنولوجيا المالية".

"على سبيل المثال، تقدم لنا تقنية دفاتر الحسابات الموزعة الأساسية العديد من الفرص لإجراء معاملات رخيصة وآمنة. ويمكن لهذا أن يعزز التضمين المالي للقطاعات المحرومة من الخدمات والمتأخرة في الدول الأعضاء في رابطة أمم جنوب شرقي آسيا".

وتأتي تعليقات هنغ في وقت تضع فيه سنغافورة اتجاهًا في الإدارة الداعمة لبلوكتشين.

وكما ذكر "كوينتيليغراف" في وقتٍ سابق، فإن البنك المركزي الفعلي وهو سلطة النقد السنغافورية (MAS) تواصل المضي قدمًا في تنفيذ مشروع "يوبين" بلوكتشين، والذي تم إعداده لإنشاء ما وصفه كبير المسؤولين عن التكنولوجيا المالية "سبونيندو موهانتي" بأنه "تأثير حقيقي" في غضون عامين تقريبًا.

وفيما يتعلق بالعملات الرقمية، تستمر سياسة عدم التدخل بين المنظمين، على الرغم من أن سلطة النقد السنغافورية أضافت في الآونة الأخيرة أنها "تقيِّم" إذا ما كانت هناك ضرورة لتنظيم إضافي الآن.

  • تابعونا على: