هيئة البورصات الأمريكية: بورصات العملات الرقمية الأمريكية 'غير متحمسة' بما فيه الكفاية بشأن الامتثال التنظيمي

قالت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) إنها "محبطة" بسبب عدم الالتزام التنظيمي بين بورصات العملات الرقمية في تعليقاتٍ جديدة يوم ٦ يونيو.

ففي حديثه إلى سي إن بي سي، اقترح بريت ريدفيرن، مدير شعبة التجارة والأسواق في هيئة الأوراق المالية والبورصات، أن البورصات التي تعرض تداول التوكنات التي تم إصدارها عبر عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية - والتي قد تشكِّل أوراقًا مالية بموجب قانون الولايات المتحدة - كانت غير مستعدة للامتثال.

حيث علَّق في مؤتمر ساندلر أونيل العالمي للبورصات والوساطة في نيويورك قائلًا: "نحن محبطون بسبب الحماسة للدخول في الهيكل التنظيمي في الوقت الحالي".

"هناك عدد من البورصات التي تتداول توكنات الطرح الأولي للعملات الرقمية وأعتقد أن نرى المزيد من التسجيلات."

واعترف ريدفيرن أيضًا أنه حتى لو تم الإبلاغ عن ذلك، فلم يكن لدى المنظمين دائمًا وقتًا سهلًا لتصنيف مثل هذه التوكنات. وأضاف "بصراحة تامة لا يكون واضحًا بالضبط ما هي عليه".

وجاءت تعليقات ريدفيرن بعد ساعات فقط من ادلاء رئيس الهيئة جاي كلايتون برأيه حول الوضع الحالي فيما يتعلق بالعملات الرقمية، وتوكنات الطرح الأولي للعملات الرقمية وقانون الأوراق المالية في الولايات المتحدة.

وواصفًا بيتكوين (BTC) كمثال لأصل عملة رقمية لا تعتبر "ليست أوراقًا مالية"، أخبر كلايتون سي إن بي سي أن هناك اختلافًا صارمًا بين العملات الرقمية مثل بيتكوين وتوكنات الطرح الأولي للعملات الرقمية.

كما صرّح كلايتون قائلًا: "حيثما أعطي لك نقودي وأنت تنطلق وتقوم بمشروع [...] وفي مقابل نقودي التي قدمتها لك، أنت تقول، 'أتعرف ماذا، سأعطيك عائدات'. "هذه هي الأوراق المالية، ونحن ننظم ذلك".