محتالون يخترقون حساب تويتر موثّق لسرقة العملات الرقمية بادعاء كونهم الرئيس التنفيذي لشركة تيلغرام

قام المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "تيلغرام" وعملية الطرح الأولي لعملتها الرقمية "تون"، بافيل دوروف، بتوجيه تحذير يوم السبت ٢٨ أبريل، يخبر متابعيه أن تطبيق المراسلة يواجه فترة توقف بسبب ارتفاع درجة حرارة الخادم الخاص به. وقد لفتت تغريدة "دوروف" انتباه المحتالين المخادعين المزيفين الذين زعموا، منتحلين صفة الرئيس التنفيذي لشركة تيلغرام، منح عملات رقمية للمستخدمين "شكرًا لهم على دعمهم".

وفقًا لتقرير صادر عن شريك كوينتيليغراف، بلوك شو، يوم الأحد ٢٩ أبريل، فإن دوروف لا يمنح أي عملات رقمية، وينصح المستخدمين بعدم التفاعل بأي شكل مع المحتالين.

Durov

وقد نجح المحتالون في اختراق حساب تويترالموثوق للفرقة الموسيقية السويدية Club 8 وغيروا اسمها وصورتها الرمزية لجعلها تبدو بالضبط كحساب دوروف الرسمي. وقد تم ذلك في محاولة واضحة للاستفادة من علامة التوثيق لخداع المستخدمين للاعتقاد بأنهم يستضيفون حملة منح مشروعة للعملات الرقمية.

ويحتوي إعلان الهبة المزيفة لـ ٥٠٠٠ إيثريوم و١٠٠٠ بيتكوين على روابط إلى موقعين على الإنترنت مع عناوين محفظة بيتكوين وإيثريوم للمحتالين، والتي يُنصح المستخدمون بعدم التفاعل معها، وفقًا لما ورد في تنبيه أمني لكاشف التصيد Metamask.

Attention

ووفقًا لتقرير بلوك شو، تمكّن المحتالون من استلام حوالي عملة بيتكوين واحدة من ضحايا غير مرتابين خلال ٢٧ دقيقة فقط.

وفي الماضي، تظاهر محتالون بالمثل بتقمص شخصية بافل دوروف على تويتر من أجل خداع المستخدمين لمنحهم عملات رقمية. وفي التاسع والعشرين من مارس، تمكن بعض المحتالين من سرقة ما يصل إلى ٦٠٠٠٠ دولار في إيثريوم من خلال الاستفادة من انقطاع التيار الكهربائي في خوادم تيلغرام.

ومع ذلك، فإن حالة اليوم أصبحت فريدة من نوعها من حقيقة أن المحتالين نجحوا في اختراق حساب موثّق وتغييره بطريقة تجعلهم يمثلون دوروف، مع الحفاظ على علامة التوثيق مما جعل عملية الاحتيال أكثر احتمالًا لجذب الضحايا.