منصة بلوكتشين التي تركز على توسيع النطاق MultiVAC تدعي اكتشاف "إنجاز في تكنولوجيا التقسيم"

زعمت منصة بلوكتشين مالتي فاك MultiVAC أنها قد وصلت إلى "إنجاز" في تكنولوجيا توسيع نطاق بلوكتشين "التقسيم"، وذلك وفقًا لبيان صحفي نُشر يوم ٥ نوفمبر.

ووفقًا لبيان الشركة، أفاد مالتي فاك عن تحقيق ٣٠٧٨٤ معاملة في الثانية (TPS) باستخدام ٦٤ قطعة منقسمة. وفي حين تجاوز إجمالي حجم المعاملات لجميع القطع المستخدمة ٣٠ ألفًا في ذروتها، فقد تم ادعاء أن القطعة المنقسمة الواحدة تصل إلى ٥٣٣ معاملة في الثانية.

كما زعمت مالتي فاك في البيان أنه يمكن استخدام "حل توسيع التوسيع بالتقسيم على جميع الأبعاد" الخاص بها للتطبيقات التجارية واسعة النطاق، وكذلك لتعدين العملات المشفرة على أجهزة الكمبيوتر منخفضة الأداء.

ويتم تطبيق مصطلح التقسيم في مجال العملات المشفرة في معظم الأحيان في إشارة إلى التحسينات القادمة من بلوكتشين لإيثريوم (ETH). ففي مايو ٢٠١٨، ألمح المؤسس المشارك لإيثريوم "فيتاليك بوتيرين" إلى أنه سيتم تنفيذ التقسيم - أو تقسيم عبء العمل للمعاملة بين العُقد لتسريع وقت المعالجة - على إيثريوم. 

وفي أواخر أكتوبر، كشف بوترين عن خارطة الطريق لإيثريوم ٢.٠، التي أطلق عليها اسم سيرينيتي، خلال خطابه الرئيسي في مؤتمر ديفكون السنوي. وبغض النظر عن الانتقال إلى إثبات الحصة، أكد خبير إيثريوم أيضًا أن ترقية سيرينيتي ستطبق التقسيم.

وفي وقتٍ سابق من شهر أكتوبر، قدم مطور بيتكوين (BTC) مارك فريدنباخ طريقة لتوسيع نطاق بيتكوين تعتمد على التقسيم، ولا تتطلب انقسام كلي. حيث ادعى أن الحل الجديد سيكون قادرًا على زيادة "حجم معاملات التسوية إلى ٣٥٨٤ مرة من المستويات الحالية" وتحسين مقاومة الرقابة.