سانتاندير وريبل يطلقان أول خدمة بلوكتشين دولية للدفع عبر الإنترنت لعملاء التجزئة

أكد المصرف الدولي "سانتاندير" الذي يتخذ من أسبانيا مقرًا له، إطلاق شبكة الدفع ببلوكتشين التي تعمل بتقنية ريبل يوم الخميس ١٢ أبريل ليصبح أول بنك يقوم بذلك.

وستفتح "ون باي إف إكس One Pay FX"، التي تستخدم تقنية بلوكتشين الخاصة بريبل لتقليل التكلفة ووقت الانتظار المرتبط بتحويلات الأموال الدولية، في البداية إلى أصحاب حسابات سانتاندير في إسبانيا والبرازيل وبولندا والمملكة المتحدة، وفقًا للشركة.

"من اليوم، يمكن للعملاء في المملكة المتحدة استخدام ون باي لتحويل الأموال عبر أوروبا والولايات المتحدة. وفي إسبانيا، يمكن للعملاء تحويل الأموال إلى المملكة المتحدة والولايات المتحدة، بينما يمكن للعملاء في البرازيل وبولندا تحويل الأموال إلى المملكة المتحدة"، حسبما قالت رئيسة مجلس الإدارة، آنا بوتن في بيانٍ صحفي مصاحب، وأضافت:

"يمكن إجراء التحويلات إلى أوروبا في نفس اليوم، ونحن نهدف إلى تقديم تحويلات فورية عبر العديد من الأسواق بحلول الصيف."

وقد طوّر "سانتاندير" و"ريبل" المنتج على مدى عدة سنوات، مع نماذج أولية مبكرة تشير إلى وجود حل بلوكتشين يمكن أن يوفر التحسن اللازم على التسويات التقليدية في وقتٍ مبكر من عام ٢٠١٥.

وفي عام ٢٠١٦، جعلت عمليات البنك في المملكة المتحدة مدفوعات الهاتف المحمول ببلوكتشين التي تعمل بنظام ريبل متاحة للموظفين.

ومن الآن فصاعدًا، تخطط "ون باي إف إكس" لتضمين المزيد من الميزات، بما في ذلك "الدفعات الدولية الفورية في العديد من الأسواق قبل الصيف".

وتدل هذه الخطوة على أن "سانتاندير" يتغلب على البنوك المتنافسة من أجل تنفيذ أول عملية تسوية على طريقة ريبل جاهزة للعملاء. ويتم حاليًا التجهيز لخطط مماثلة تنطوي على مؤسسات في كوريا الجنوبية واليابان.