سامسونغ تسعى إلى التعاون مع شركات المنصات حول الابتكار في بلوكتشين وشبكات الجيل السادس

يقول نائب رئيس شركة الإلكترونيات الاستهلاكية الكورية الجنوبية العملاقة "سامسونغ" إن الشركة ستسعى للتعاون مع شركات المنصات في تطوير شبكات بلكتشين والذكاء الاصطناعي وشبكات المحمول من الجيل السادس. وقد تم الإبلاغ عن الأخبار من قبل بلومبرغ يوم ١٦ يونيو.

وقد أجرى نائب رئيس مجلس الإدارة، جاي واي. لي - الذي يُقال إنه يشغل منصب قائد الشركة بحكم الأمر الواقع - مناقشات مع المديرين التنفيذيين لشركة سامسونغ لمناقشة أوجه التعاون المحتملة الأسبوع الماضي، وذلك وفقًا لبيان صادر عن الشركة ونقلته بلومبرغ. وشركات المنصات هي عبارة عن عملية استحواذ أولية من قبل شركة أسهم خاصة بغرض القيام بعمليات استحواذ أخرى في قطاع معين.

ووفقًا لبلومبرغ، تأتي هذه الخطوة لمتابعة التقنيات المتطورة مثل بلوكتشين وشبكات الجيل السادس في ظل التغير السريع في مناخ الأعمال والتغيرات الهيكلية في صناعة التكنولوجيا، والتي تمثل ظاهريًا تحديات جديدة للشركات الكبرى. وفي البيان، يشير لي قائلًا:

"يجب أن نتحدى أنفسنا بقرار لإنشاء أسس جديدة، تتجاوز نطاق حماية إنجازاتنا الماضية."

وحسبما تم الإبلاغ في شهر مايو الماضي، ستشمل الهواتف الذكية ذات الميزانية المحدودة القادمة من سامسونغ ميزات العملات المشفرة وبلوكتشين.

وبالتالي، سيتم تضمين وظائف العملات المشفرة وبلوكتشين ذات الصلة المؤكدة بالفعل من أجل سامسونغ إس١٠ في طرز غالاكسي الأخرى للهواتف الذكية.