سامسونج تدخل سوق تعدين العملات الرقمية، حيث "الإنتاج الشامل" لرقائق "أسيك" للصين

أعلنت شركة سامسونج عن صفقة يوم الإثنين ٢٩ يناير لتصنيع أجهزة تعدين "أسيك" مع شركة تايوان لصناعة أشباه الموصلات المحدودة (تي إس إم سي). "وقد بدأ الإنتاج الشامل" لرقائق أسيك بالفعل في يناير، وفقًا لوكالة الأنباء الكورية "ذا بيل".

ورقاقة أسيك، والتي تعني الدوائر المتكاملة الخاصة بالتطبيقات، هي عبارة عن قطعة متخصصة من الأجهزة المصممة لتعدين العملات الرقمية فقط على أساس خوارزمية تجزئة محددة، مثل SHA256 (التي تعمل عليها بيتكوين ولايتكوين). وهي تشكّل جزءًا من أجهزة تعدين العملات الرقمية.

حيث تعمل شركة "تي إس إم سي" على توريد رقائق أسيك اللازمة لتعدين العملات الرقمية إلى "بت ماين"، وهي شركة تعدين بيتكوين تتخذ من الصين مقرًا لها. وتقوم "بت ماين" أيضًا بتصنيع أجهزتها الخاصة، حيث أثارت اثنين من المنتجات التي أصدرتها على غرار أسيك في سبتمبر ٢٠١٧ إلى ضجة سلبية نسبيًا، فضلًا عن الإطلاق غير المتوقع لجهاز تعدين "شيا كوين" في التاسع عشر من يناير.

وفيما يتعلق بربحية دخول سامسونج إلى سوق تعدين العملات الرقمية، قال هوانغ مين سيونغ، المحلل في سامسونج للأوراق المالية لوكالة "ذا بيل":

"يمكن لشركة سامسونج للإلكترونيات زيادة إيراداتها من خلال تصنيع رقائق أسيك ولكن لأن مسبك مسؤول فقط عن جزء صغير من مصنع أشباه الموصلات الخاص بالشركة، فمن الصعب التنبؤ بأن مشروع التعدين سيكون له تأثير كبير على إيرادات الشركة.

وتأتى صفقة سامسونج التي تتخذ من كوريا الجنوبية مقرًا لها مع شركة "تي إس إم سي" بعد شهر مضطرب في أسواق العملات الرقمية بأسيا حيث تم حظر البورصات في الصين مع اتهامات بالتداول من الداخل والارتباك بشأن التنظيم في كوريا الجنوبية مما أدى إلى خسائر على جميع الأصعدة.