خطوط إس سفن الجوية تعالج أكثر من مليون دولار عبر منصة بلوكتشين للدفع في يوليو

قامت شركة خطوط إس سفن الجوية، وهي عضو في تحالف الطيران العالمي الرئيسي ون ورلد، بمعالجة أكثر من مليون دولار من خلال نظام بلوكتشين للدفع خلال شهر يوليو.

وقد عالجت إس سفن حوالي ٤ ملايين دولار من المدفوعات على منصة بلوكتشين الخاصة بها منذ يناير ٢٠١٩.

ووفقًا لنشرة صحفية رسمية بتاريخ ٣٠ يوليو، شهدت إس سفن نموًا ملحوظًا في المعاملات على شبكة مبيعاتها التي تعمل بنظام بلوكتشين والتي تم تطويرها بالشراكة مع أكبر بنك خاص في روسيا، ألفا بنك.

حيث قال نيكولاي موخانوف، المدير التنفيذي في إس سفن تك لاب، إن المنصة لم تشهد فقط زيادة كبيرة في عدد المدفوعات، التي قيل إنها زادت بمقدار عشرة أضعاف منذ يناير، ولكن أيضًا في عدد من العمليات الآلية الأخرى. وأكد موخانوف أن نجاح المنصة جاء إلى حد كبير بفضل منصة هايبرليدجر فابريك.

ووفقًا لتقرير صادر عن موقع أخبار العملات المشفرة "فوركلوغ"، عالجت منصة بلوكتشين التابعة لإس سفن حوالي ٣,٩ ملايين دولار من المدفوعات منذ يناير ٢٠١٩ حتى الآن.

وتعمل منصة بلوكتشين الخاصة بإس سفن على توصيل الوكلاء مباشرةً، كما تتوافق مع معيار NDC.

وتعتزم شركة إس سفن، وهي أكبر شركة طيران محلية في روسيا، نشر أول وكلاء لها عبر الإنترنت في وقت لاحق من هذا العام، حسبما ذكرت مديرة مبيعات مجموعة إس سفن إيكاترينا دميتروك في بيان صحفي. ووفقًا لدميتروك، فإن منصة بلوكتشين تسمح للوكلاء بالعمل مع شركة الطيران مباشرةً، والامتثال أيضًا لمعايير برنامج قدرة التوزيع الجديدة.

وفي يوليو ٢٠١٧، ادعى نائب الرئيس التنفيذي لشركة إس سفن، بافل فورونين، أن الشركة نفذت أول عملية شراء تذاكر طيران في العالم من خلال سلسلة بلوكتشين لواجهة برمجة التطبيقات المفتوحة لبنك. وفي أغسطس ٢٠١٨، دخلت إس سفن في شراكة مع شركة النفط العملاقة غازبروم المملوكة للدولة لتطبيق العقود الذكية القائمة على بلوكتشين لتزويد الطائرات بالوقود.

وفي الآونة الأخيرة، ذكر كوينتيليغراف عن تحول فنزويلا إلى بيتكوين (BTC) بدلًا من العملة الرقمية الوطنية بترو (PTR) للتهرب من عقوبات الولايات المتحدة في المطارات.