أكبر شركة هاتف بكوريا الجنوبية تكشف عن شبكة بلوكتشين الخاصة بها

أعلنت شركة كيه تي كوربوريشن المملوكة للدولة، وهي أكبر شركة هواتف في كوريا الجنوبية، عن إطلاق شبكتها التجارية التي تعمل ببلوكتشين. حيث قامت الشركة ببناء طبقة من بلوكتشين على رأس شبكتها الوطنية الحالية لجعلها "أكثر أمنًا وشفافية"، وفقًا لمقال نشرته صحيفة "كوريا هيرالد" نُشر يوم الثلاثاء، ٢٤ يوليو.

وينقل منفذ الأخبار عن رئيس مركز بلوكتشين لشركة كيه تي "سيو يونغ إيل" قوله إنه يمكن استخدام تقنية بلوكتشين في الاتصالات من أجل إدارة بيانات آمنة وفعالة. وأضاف سيو قائلًا:

"إن الهدف الكامل من تطبيق بلوكتشين على الشبكات هو معالجة مشكلات الأمان والمعاملات من خلال جعل الشبكات الحالية أكثر أمانًا وثقة".

ومع شبكتها الجديدة، تخطط "كيه تي" للسماح لعملائها من الأفراد والشركات بتخزين ونقل بياناتهم الرقمية مع "مخاطر أقل للاختراق"، حسبما تفيد كوريا هيرالد. وتدعي الشبكة أن قدرتها تبلغ ٢٥٠٠ معاملة في الثانية (TPS)، مقارنةً بثلاث معاملات في الثانية على شبكة بيتكوين (BTC) و١٥ معاملة في الثانية لإيثريوم.

كما تخطط شركة "كيه تي" لتقديم خدمات التجوال القائمة على بلوكتشين مع شركات اتصالات الجوال الدولية، مثل إن تي تي دوكومو، مقدم الخدمة الأول في اليابان. ووفقًا لكوريا هيرالد، فإن استخدام بلوكتشين سيسمح للشركة بحساب فواتير التجوال في الوقت الحقيقي وتحسين سرعة الاتصال بالإنترنت للعملاء.